بالوثيقة: المغرب رفض طلبا إسبانيًا لتفتيش الإقامة الملكية بالرباط قبل لقاء سانشيز بالملك محمد السادس

أكدت الحكومة الإسبانية أن مسؤولي البروتوكول التابعين لمؤسسة رئاسة الوزراء لم يُسمح لهم من طرف السلطات المغربية بالقيام بزيارة تفتيشية للإقامة الملكية في الرباط قبل وصول رئيس السلطة التنفيذية، بيدرو سانشيز، إليها للقاء بالملك محمد السادس حيث كان مدعوا لإفطار رمضاني على هامش الزيارة التي قام بها إلى المملكة يوم 7 أبريل الماضي، وذلك في معرض جواب موجه للبرلمان حول موضوع وضع ظهور العلم الإسباني مقلوبا في الصورة الجماعية للحفل.

وتوصلت الحكومة الإسبانية باستفسار من طرف النائبين بابلو هيسبانا إيغليسياس وماريا فالنتينا مارتينيز عن المجموعة البرلمانية للحزب الشعبي، تطالب بتفسيرات حول ظهور العلم الإسباني مقلوبا في الصورة، وهو ما أجابت عنه في مراسلة رسمية يعود تاريخها إلى يوم 18 ماي 2022، والتي أوضحت أن حفل الإفطار الذي دعا إليه الملك رئيس الوزراء كان عبارة عن بادرة صداقة وتكريم لسانشيز احتضنتها الإقامة الخاصة للملك.

وأضافت الوثيقة أن أنه بالنظر للطابع الخاص للمكان لم يكن من الممكن إجراء الزيارة التقنية الاستباقية، على الرغم من أن الفريق البروتوكولي الإسباني طلب ذلك للتحقق من تفاصيل الغرفة، لكن الأمر ظل في نهاية المطاف بين أيدي مسؤولي القصور الملكية المغربية، مبرزة أنه بعد الانتهاء من المأدبة تم تسجيل هذه الملاحظة، ورد المسؤولون المغاربة بالاعتذار والتأكيد على أن الأمر يتعلق بخطأ غير مقصود.

وكان ظهور العلم مقلوبا في خلفية الصورة التي جمعت العاهل المغربي برئيس الوزراء الإسباني، في اليوم نفسه التي شهد اجتماعا بينهما أنهى شهورا من الأزمة الدبلوماسية بين الرباط ومدريد، قد دفع العديد من السياسيين المعارضين، وخاصة المنتمين إلى اليمين، للحديث عن أن الأمر يتعلق بحركة متعمدة من طرف القصر الملكي المغربي تنم عن "إهانة" لإسبانيا، غير أنه لم يصدر عن الرباط أي تفاعل رسمي علني مع تلك التعليقات.

السبت 3:00
غيوم متفرقة
C
°
19.72
الأحد
19.93
mostlycloudy
الأثنين
19.4
mostlycloudy
الثلاثاء
19.68
mostlycloudy
الأربعاء
20.01
mostlycloudy
الخميس
20.46
mostlycloudy