بانون: استبعادي من “المونديال” أثر على نفسيتي.. ولهذا رفضت دعوة رونار – الصحيفة

بانون: استبعادي من "المونديال" أثر على نفسيتي.. ولهذا رفضت دعوة رونار

أماط بدر بانون، عميد فريق الرجاء الرياضي والمنتخب الوطني للاعبين المحليين، اللثام، لأول مرة، على خبايا قرار استبعاده من تشكيلة المنتخب الأول، من قبل الناخب الوطني السابق، الفرنسي، قبيل السفر إلى روسيا من أجل خوض نهائيات كأس العالم الأخيرة.

بانون الذي حل ضيفا على الحلقة الأولى من "البودكاست" الإذاعي الجديد الخاص بالنادي "الأخضر"، عبر الانترنيت، أوضح أن قرار إسقاطه من اللائحة النهائية لـ"الأسود" قبل "مونديال2018"، كان مفاجئا بالنسبة إليه وزملائه، كما أثر على نفسيته بعد ذلك، لاسيما وأنه اضطر إلى مغادرة المعسكر الدي كان يقام حينها في منطقة "كروسمونتانا" السويسرية، أيام قليلة قبل انطلاقة العرس الكروي العالمي.

مدافع الرجاء، الذي كان يعول كثيرا على المشاركة في "المونديال"، يقول أنه تلقى خبر إسقاطه من اللائحة النهائية، عبر المدرب الفرنسي هيرفي رونار، الأخير الذي برر قراره باختيارات تقنية محضة، حيث كان يفضل الاحتفاظ بالمهاجم يوسف النصيري، كما أطلع بانون على أن يكون جاهزا لتعويض غياب محتمل للمدافع نبيل درار، الذي كانت جاهزيته محط شك، من خلال الإصابة التي ألمت به خلال معسكر سويسرا.

مرارة تجربة سويسرا، لم يستسصغها بانون، فشكلت للاعب الشاب "عقدة" في علاقته مع المنتخب الوطني، كما دفعه ما حدث إلى تكوين قناعته الشخصية على طريقة انتقاء الأسماء لحمل القميص الوطني، إلى أن رفض بانون دعوة رونار  عبر "الواتساب" للانضمام إلى المنتخب الوطني في نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة بمصر، بعد إصابة المدافع مروان داكوستا، كما جاء على لسان مدافع الرجاء.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .