بايرن ميونخ يطلق حملة "بطاقة حمراء ضد العنصرية"

 بايرن ميونخ يطلق حملة "بطاقة حمراء ضد العنصرية"
الصحيفة - متابعة
السبت 7 مارس 2020 - 11:19

أطلق نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم مؤخرا حملة "بطاقة حمراء ضد العنصرية" والتي تهدف لاتخاذ موقف ضد الإقصاء والإساءة والتعصب.

وقال هيربرت هاينر رئيس النادي :" مع حملتنا، نريد أن نقف في وجه الكراهية والتحريض وأي نوع من أنواع العنف. العنصرية أسوأ شكل للتمييز ولا يوجد لها مكان في عالمنا".

ويشارك في الحملة رجال وسيدات من فرق النادي في رياضتي كرة القدم والسلة بجانب مسؤولي النادي.

وقال توماس مولر لاعب المنتخب الألماني السابق :" في مجتمع فاعل، لا يمكنك دائم ا التحدث عن عالم مفتوح وقيم عظيمة فقط إذا كان يجلب لك مزايا. الأمر يتعلق بالتعاون والتبادل المشترك والاحترام المتبادل والتسامح. نحن لا نتعب أبدا من زيادة الوعي بقضية العنصرية".

من جانبه، قال كارل هاينزه رومينيغه الرئيس التنفيذي للنادي :" في الأسابيع الأخيرة وقعت حوادث في الدوري الألماني لا يمكن أن يسعد بها أحد. نشعر بقلق إزاء تزايد حالات العنصرية، لهذا نشهر البطاقة الحمراء في وجه العنصرية. نريد المساهمة في ترسيخ ثقافة ضد العنصرية".

وكان جوردان توروناريغا لاعب هيرتا برلين تعرض لاعتداءات عنصرية في آخر مباراة لفريقه في كأس المانيا أمام شالكه.

وفي إطار جهود مسؤولي كرة القدم للتصدي للعنصرية والتمييز في الملاعب، تم فصل العالم ستيفان تشاترات من منصبه كنائب لرئيس اللجنة العلمية التابعة للهيئة الرياضية في برلين، وذلك بسبب تصريحاته المثيرة للجدل بشأن العنصرية ضد لاعبي كرة القدم.

وكان تشاترات صرح أنه "يجب أن يتحمل لاعبو كرة القدم الإهانات، وهذا جزء من اللعبة ، وربما يكون هذا مؤذيا و لكن هذه الأمور تحدث دائما في ملاعب كرة القدم".

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...

استطلاع رأي

مع تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر وتكثيف الجيش الجزائري لمناوراته العسكرية قرب الحدود المغربية بالذخيرة الحيّة وتقوية الجيش المغربي لترسانته من الأسلحة.. في ظل أجواء "الحرب الباردة" هذه بين البلدين كيف سينتهي في اعتقادك هذا الخلاف؟

Loading...