بحث يُقارن النبي إبراهيم بالملك الحسن الثاني يخلق جدلا بالمغرب

 بحث يُقارن النبي إبراهيم بالملك الحسن الثاني يخلق جدلا بالمغرب
الصحيفة من الرباط
الثلاثاء 16 يوليوز 2019 - 18:38

خلق بحث لنيل شهادة الدكتورة يحمل عنوان " منهجية الحوار في تدبير قضايا الخلاف في ضوء القرآن الكريم: إبراهيم عليه السلام والحسن الثاني نموذجين" لطالب باحث من جنسية يمنية يُدعى لهيم عبد الرشيد محمد أحمد، جدلا واسعا في المغرب على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة الصفحة الأولى للبحث الذي تمت مناقشته يوم أمس الإثنين بكلية الآداب والعلوم الانسانية إبن طفيل بمدينة القنيطرة، مرفوقة بتعليقات مستنكرة ومستغربة من هذا البحث الذي يُقارن بين نبي مُقدس والملك المغربي الراحل الحسن الثاني.

وتأكد ان دكتوراه "القرن" حول منهجية الحوار وفق القرآن بين ابراهيم الخليل النبي والحسن الثاني صحيحة، ، وأن الإعلان غير...

Publiée par Khalid El Bekkari sur Jeudi 11 juillet 2019

ردود الفعل حول هذا البحث وما رافقه من جدل، دفع بالأستاذ المشرف على مناقشته أحمد الزيادي، إلى الخروج بتصريح إعلامي ينفي فيه ما ذهب إليه منتقدو البحث، حيث أشار إلى أن هناك سوء فهم بخصوص العنوان.

وقال الزيادي في هذا السياق، بأن البحث لا يقارن بين النبي إبراهيم عليه السلام والملك الراحل الحسن الثاني، وإنما هو في الأصل  بحث حول منهجية الحوار في تدبير قضايا الخلاف، واختار إبراهيم عليه السلام نموذجا من القرآن الكريم، وجلالة الملك الراحل الحسن الثاني نموذجا للمملكة المغربية.

هل ضاعت بوصلة البحث العلمي في المغرب؟استوقفني عنوان غريب لأطروحة ستتم مناقشتها في جامعة القنيطرة "منهجية الحوار في...

Publiée par Mohammed Cherkaoui sur Jeudi 11 juillet 2019

وأضاف الزيادي بأن ما وقع من جدل هو لبس ناتج عن جهل الذين تطرقوا لموضوع هذا البحث، مشيرا إلى ضرورة عدم اتخاذ أي موقف من بحث جامعي لم يُناقش بعد.

وتجدر الإشارة في ذات السياق إلى أن الطالب الباحث صاحب البحث قد نال شهادة الدكتورة بميزة مشرف، بعد مناقشة بحثه يوم أمس من طرف لجنة يترأسها عميد كلية الآدات ابن طفيل بالقنيطرة.

من "جمّل" الحبيب المالكي للقصر؟

عيّن الملك محمد السادس، يوم أمس الاثنين، الحبيب المالكي في منصب رئيس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وجاء في بلاغ الديوان الملكي أن الملك زود المالكي بتوجيهات من أجل قصد ...

استطلاع رأي

هل تعتقد أن المنتخب المغربي قادر على تجاوز الدور الأول بكأس العالم في قطر؟

Loading...