بحجة الانتخابات.. مدينة عشوائية كاملة تنمو في أيام بطنجة

 بحجة الانتخابات.. مدينة عشوائية كاملة تنمو في أيام بطنجة
الصحيفة من طنجة
الأربعاء 8 شتنبر 2021 - 14:07

في أيام قليلة وتزامنا مع الحملة الانتخابية، وجد سكان مقاطعة مغوغة أنفسهم أمام أحياء جديدة نمت بشكل عشوائي في أماكن يمنع البناء فيها، بالنظر لكونها تابعة للأملاك السلالية، في الوقت الذي عجزت فيه السلطات المحلية عن وقف زحف هذه الكارثة العمرانية الجديدة المدفوعة بإشاعة مفادها أنه سيتم السماح بهذا النوع من التجزيء والبناء بسبب الانتخابات.

وشهدت مناطق الهرارش والشجيرات وحومة الواد بروز "ميدنة كاملة" في غضون أيام كما يصف السكان المجاورون الأمر، مبرزين أن العشرات من البنايات كانت تبنى ليلا ليجدوا أنفسهم أمام منازل جديدة صباحا، كل ذلك في ظل عجز السلطات على مستوى الملحقة الإدارية العاشرة مكرر التي توجد تلك الأحياء وسط نفوذها الترابي.

وحلت السلطات بالمنطقة قبل أيام، وقامت بهدم بعض المنازل أمام عدسات الكاميرات، غير أن ذلك لم يُفلح في وقف زحف البناء العشوائي الذي ساعدت على انتشاره شائعات تدعي وجود تعليمات بعدم التدخل حتى لا يمتنع السكان عن التصويت، وهي رواية يروجها مجزؤون سريون ومحترفو البناء العشوائي.

والخطير في الأمر، حسب مصادر من المنطقة، هو أن البنايات أقيمت وسط الأراضي السلالية، وأحيانا وسط الأودية ومجاري المياه ما يجعلها مهددة بخطر الفيضانات، مبرزة أن تدخل السلطة في هذه الحالة يجب أن يتم بشكل سريع عن طريق الهدم تلقائيا دون تتبع المسطرة المنصوص عليها في الأحياء المهيكلة ودون الحاجة حتى إلى محضر بالواقعة.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...