بحضور ابتسامة زياش.. روح "العائلة" تخيم على تحضيرات المنتخب الوطني قبل وديتي إسبانيا

يمر معسكر المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم بمركب محمد السادس في "المعمورة"، في أجواء مفعمة بالروح المرحة، وذلك تحضيرا للسفر إلى !سإسبانيا، من أجل خوض المواجهتين الإعداديتين الوديتين أمام منتخبي تشيلي وباراغواي، تواليا، الجمعة والثلاثاء القادمين.

وتميزت الحصة التدريبية المبرمجة، عشية الثلاثاء، بالتحاق اللاعب حكيم زياش، المحترف في صفوف فريق تشيلسي الإنجليزي، بعد عدول الأخير عن قرار اعتزال اللعب الدولي، حيث كان نجم "البلوز" مستبعدا من النخبة الوطنية، بسبب مشاكل شخصية مع الناخب الوطني السابق، البوسني وحيد حاليلوزيتش.

زياش ظهر والابتسامة تعلو محياه، حيث شارك رفقة المجموعة في المران الثاني، بعد أن تخلف اللاعب عن حصة الاثنين، كما حظي باستقبال خاص من قبل زملاءه في الفريق الوطني، وبالأخص من القائد رومان سايس، الأخير الذي نشر صورة له مع زياش من معسكر "الأسود"، تحت عنوان "BROSKI"، بمعنى "أخي"، في إشارة إلى العلاقة الأخوية التي تجمع اللاعبين معا.

إشارات قوية تم التقاطها من خلال أولى أيام معسكر النخبة الوطنية، تحت إمرة الناخب وليد الركراكي، حيث يتطلع الأخير، بمعية طاقمه المساعد، إلى خلق جو "عائلي" داخل المنتخب المغربي، في ظل عودة بعض الركائز التي شكلت العمود الفيقري للمجموعة خلال السنوات الماضية، كما هو الحال بالنسبة لحكيم زياش ويونس بلهندة.

في سياق متصل، التأمت العناصر الوطنية حول مأدبة العشاء، من أجل الترحيب بالدوليين الجدد؛ وليد شديرة، مهاجم باري الإيطالي وعبد الحميد صابيري، لاعب سامبدوريا الإيطالي، الثنائي الذي خضع للعرف القائم، بتأدية أحد الأغاني من الاختيار، إذ تم تداول ذلك عبر منصات التواصل الإجتماعي لبعض زملائهم في المنتخب.

الأثنين 6:00
غيوم متفرقة
C
°
19.22
الثلاثاء
21.32
mostlycloudy
الأربعاء
20.71
mostlycloudy
الخميس
20.89
mostlycloudy
الجمعة
23.82
mostlycloudy
السبت
23.68
mostlycloudy