برلماني فرنسي: المغرب بدأ تطبيع العلاقات مع إسرائيل وتونس تتبع خطى إيران

دخل البرلماني الفرنسي الحامل للجنسية الإسرائيلية، مائير حبيب، على خط الجدل المصاحب لمواقف مجموعة من الدول العربية من "صفقة القرن" ومحاولات الحكومة الإسرائيلية تطبيع العلاقات مع دول أخرى، حيث قال إن المغرب بدأ بالفعل "التطبيع مع إسرائيل"، في الوقت الذي أدان فيه الموقف الرسمي التونسي المناهض للدولة العبرية، والذي اعتبره "سيرا على نهج إيران".

وفي تدوينته التي خصصها في الأصل لموضوع فتح السلطات التونسية تحقيقا في مشاركة لاعب تنس فرنسي إسرائيلي يبلغ من العمر 17 عاما في بطولة دولية في تونس العاصمة، تحدث حبيب، المعروف بدعمه الشديد لإسرائيل وموالاته للصهيونية، أن كلا من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب "بدأت تطبيع علاقاتها مع إسرائيل".

تدوينة البرلماني الفرنسي الحامل للجنسية الإسرائيلية التي حذفها في وقت سابق

وأورد عضو البرلمان الفرنسي في التدوينة التي حذفها لاحقا، أن "تونس في المقابل غارقة في هوس الكراهية وأصبحت تسير على خطوات إيران"، مضيفا أن القادة التونسيين "استبدلوا في السنوات الأخيرة روح التسامح والتقدم التي بثها بورقيبة ضد الإسلام السياسي وكراهية إسرائيل القادمين من الجزائر وطهران"، قبل أن يدعوا إلى مقاطعة السياحة في تونس.

وتزامنت تصريحات السياسي الفرنسي الموالي لإسرائيل، والذي سبق أن اعتبر أن معاداة الصهيونية تمثل معاداة للسامية، تزامنا مع نشر رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السابق، حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر" أكد فيها أن إسرائيل ستوقع اتفاقية عدم اعتداء مع المغرب ودول عربية أخرى.

وقال الديبلوماسي القطري السابق في التغريدة المؤرخ بـ9 فبراير 2020 "نشرتُ بتاريخ 14 ديسمبر من العام الماضي تغريدة تحدثت فيها عن صفقة القرن وقلت إنها ستعلن بداية هذا العام، والآن ستتبعها اتفاقية عدم اعتداء بين إسرائيل ودول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى مصر والأردن وربما المغرب".

وتأتي هذه المنشورات في سياق كثُر فيه الحديث عن رغبة إسرائيل، وتحديدا رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو، في تطبيع العلاقات مع المغرب، رغبة منه في جني نقاط قد تساعده على حسم الانتخابات البرلمانية القادمة التي يواجه فيها منافسة شرسة من رئيس هيأة الأركان العامة الأسبق بيني غانتس، خاصة وأنه في حال ما خسر السباق الانتخابي فستُنزع عنه الحصانة ما سيجعل مسألة مقاضاته بتهم الفساد مسألة وقت لا غير.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع مشابهة

لوفيغارو: إسبانيا "تسترضي" المغرب في قضية الصحراء

قالت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، إن إسبانيا قامت باسترضاء المغرب في قضية الصحراء، لتصحيح "الخطأ"

الأربعاء 26 فبراير 2020 - 9:03

بوريطة يجري مباحثات مع رئيس مجلس الشورى السعودي

 أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم ا

الإثنين 24 فبراير 2020 - 16:24

وزير خارجية فلسطين: ندعم المغرب في وحدته الترابية.. وممتنون للملك على مواقفه

 أكد وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي، اليوم السبت برام الله، على الدعم الف

السبت 22 فبراير 2020 - 22:02

بركة يبدأ "حملته الانتخابية" من أحد أكبر أسواق المغرب

زار الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، اليوم السبت، سوق "كاسابراطا" بطنجة في خطوة مفاجئة ا

السبت 22 فبراير 2020 - 20:30

العثماني يبرز متانة العلاقات المغربية الصينية التاريخية

 أبرز رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، ، متانة العلاقات المغربية الصينية، واصفها إياها ب

الجمعة 21 فبراير 2020 - 10:11

مجلس الحكومة يصادق على تعيينات في مناصب عليا

 صادق مجلس الحكومة، الذي انعقد اليوم الخميس برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على

الخميس 20 فبراير 2020 - 19:36

بوريطة يلتقي الرئيس ومسؤوليين مُوريتانيين

 أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، ناصر بوريطة، اليوم ا

الأربعاء 19 فبراير 2020 - 21:21

بوليف يغرق في تبعات "فتواه".. ويتيم: "التشديد يجيده الكل"

استطاع الوزير السابق محمد نجيب بوليف، أن يلفت الأنظار إليه منذ أمس الاثنين، إثر تدوينته التي حر

الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 22:00

الكوت ديفوار تفتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون

افتتحت جمهورية الكوت ديفوار، اليوم الثلاثاء، قنصلية عامة لها بمدينة العيون. وترأس حفل افتت

الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 21:01

الشيلي تُجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي للصحراء

جددت الشيلي، ا دعمها لمخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب من أجل التوصل إلى حل للنزاع الإقليمي

الثلاثاء 18 فبراير 2020 - 13:14