برنامج تلفزي ياباني يبرز الإمكانات السياحية للمغرب

تبث قناة القطب العمومي الياباني "نيبون هوسو كيوكاي"، منذ فاتح أكتوبر الجاري، برنامجا تلفزيا أسبوعيا لتعريف اليابانيين على الإمكانات السياحية للمغرب وتنوع وغنى تراثه، إلى جانب تعليم اللهجة المغربية (الدارجة).

ويتتبع البرنامج، الذي يحمل عنوان "لنتحدث بالعربية"، رحلة نجم السينما الياباني، السيد تاكاتوشي كانيكو، عبر العديد من المدن المغربية، وخاصة مراكش، وورزازات، ومرزوكة والراشدية، حيث يحاول تعلم أساسيات تعبيرات الدارجة المغربية، اللازمة بالنسبة لسائح ياباني يزور المغرب.

ويتعلق الأمر بمبادرة غير مسبوقة في الحقل السمعي البصري الياباني، وبأول برنامج تلفزيوني يخصص للهجة عربية مع برنامج للتعلم يمتد على مدى ستة أشهر.

ويتم بث الحلقات التي تصل مدتها إلى 25 دقيقة من برنامج "لنتحدث بالعربية" كل يوم ثلاثاء إلى غاية 17 دجنبر 2019، قبل إعادة بثها لفترة أخرى من ثلاثة أشهر. وخلال كل حلقة، يطلع الجمهور الياباني على شخصيات تنشط في القطاع السياحي: مرشدون سياحيون، وصناع تقليديون، وطباخون محترفون، ومسيرو فنادق.

وأبرز الممثل الياباني تاكاتوشي كانيكو، في مدونته الشخصية، أنه زار أزيد من 40 بلدا، "لكن المغرب هو في الحقيقة رقم واحد في قائمة البلدان التي يتعين زيارتها".

وأضاف "إنه من دواعي سروري المشاركة في هذا البرنامج لـ(نيبون هوسو كيوكاي)، وفي الوقت الذي أعلمكم فيه العربية، أود أن أعرفكم على معالم المغرب، على سبيل المثال ثقافته المتفردة والرائعة، وصناعه التقليديون، ولطف شعبه".

وخلص الممثل الياباني إلى القول "آمل أن يتمكن أطفالي من تعلم لغات أجنبية وأرغب في أن أحضرهم إلى المغرب وأن أتقاسم معهم السرور بوجودهم في هذا البلد".

ومن بين المتعاونين في مشروع هذا البرنامج التلفزي، مايا وادا، التي تقيم في المغرب منذ 16 عاما. وتعتبر مايا أن "هذا البرنامج هو دليل على أن اليابانيين مهتمون بشكل متزايد بالمغرب كوجهة آمنة بالنسبة للسياح والمستثمرين على حد سواء".

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .