بريطانيا تسرع من وتيرة تقديم اللقاحات وسط التأهب لتخفيف إجراءات الإغلاق

تعهدت الحكومة البريطانية، الأحد، بتقديم جرعة لقاح أولى ضد فيروس كورونا لكل شخص بالغ بحلول نهاية يوليوز المقبل، فيما تستعد للإعلان عن تخفيف تدريجي للإغلاق الثالث من نوعه في إنجلترا.

وقال رئيس الوزراء، بوريس جونسون، الذي سيحدد مراجعة الإغلاق في البرلمان، غدا الاثنين، إن حملة التطعيم الأسرع تستهدف تقديم جرعة أولى لكل من تزيد أعمارهم عن 50 عاما بحلول منتصف أبريل.

وأضاف جونسون "سنهدف الآن إلى تقديم حقنة لكل شخص بالغ بحلول نهاية شهر يوليوز، لمساعدتنا على حماية الفئات الأكثر ضعفا في وقت أقرب، واتخاذ مزيد من الخطوات لتخفيف بعض القيود"، بينما شدد على أن الخروج سيكون "حذرا و"على مراحل".

وكانت الأهداف السابقة للحملة، وهي الأولى على مستوى العالم، هي تلقيح من تزيد أعمارهم عن 50 عاما بحلول ماي، وجميع البالغين بحلول شتنبر.

وتعد بريطانيا، إحدى أكثر الدول تضررا في العالم جراء جائحة "كوفيد-19" مع أزيد من 120 ألف حالة وفاة، وكذا أول دولة تبدأ حملة تلقيح واسعة النطاق في دجنبر.

وتلقى أكثر من 17 مليون شخص حتى الآن جرعة أولى على الأقل، أي ثلث سكان المملكة المتحدة. لكن مع ارتفاع معدلات الإصابة ودخول المستشفيات بعد تخفيف القيود خلال عيد الميلاد، فرضت الحكومة إغلاقا ثالثا في بداية شهر يناير، وأغلقت المدارس والشركات غير الأساسية وأماكن الضيافة في جميع أنحاء إنجلترا.

والتقى جونسون، اليوم الأحد، بكبار الوزراء لوضع اللمسات الأخيرة على بيانه في مجلس العموم، والذي من المتوقع أن يوافق على إعادة فتح المدارس الإنجليزية في 8 مارس، رغم أن نقابات التدريس تقول إن السماح لجميع الطلاب بالعودة في اليوم نفسه أمر "متهور".

ومن المتوقع أن يعلن جونسون عن تخفيف تدريجي على نطاق أوسع بعد 8 مارس، بما في ذلك الأنشطة التي تعقد في باحات مفتوحة، لكن إعادة فتح متاجر التجزئة والحانات وحضور الأحداث الرياضية بشكل كامل، ستتأخر حتى وقت لاحق.

الثلاثاء 3:00
غيوم متناثرة
C
°
16.45
الأربعاء
18.7
mostlycloudy
الخميس
18.7
mostlycloudy
الجمعة
18.67
mostlycloudy
السبت
17.55
mostlycloudy
الأحد
17.87
mostlycloudy