بسبب شبهة "كورونا".. أعضاء حزب فوكس بسبتة "يحتجزون" أنفسهم

قرر أعضاء فرع حزب "فوكس" اليميني المتطرف في مدينة سبتة المحتة، اليوم الثلاثاء، الدخول في حجر صحي داخل منازلهم، بعد الاشتباه في احتمالية حلمهم لفيروس كورونا المستجد، إثر الإعلان عن إصابة القائد الثاني في الحزب بالعاصمة مدريد، خافيير أورتيغا سميث.

وذكرت الصحافة المحلية بسبتة، أن 3 أفراد من حزب "فوركس" بسبتة جرى إخضاعهم للفحوصات الطبية، وقد أظهرت التحاليل الأولية عدم حملهم لأعراض فيروس كورونا المستجد، لكن كإجراء وقائي، قرروا الإبقاء في منازلهم لعدة أيام للتأكد من عدم إصابهم بالفيروس.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الشكوك حول إصابة أعضاء فرع حزب "فوكس" بسبتة بفيروس كورونا، لكونهم شاركوا يوم الأحد الماضي في تجمع للحزب بالعاصمة الإسبانية مدريد، والتقوا بالعضو البارز في الحزب خافيير أورتيغا سميث والتقطوا الصور معه.

وفي هذا السياق، أعلنت السلطات الصحية الإسبانية صباح اليوم الثلاثاء، أن التحاليل حول حالة خافيير أورتيغا سميث كانت إيجابية، وأثبتت أنه حامل لفيروس كورونا المستجد، وقد تم إدخاله للحجر الصحي على الفور بعد التأكد من إصابته.

وبعد انتشار أنباء إصابة المعني بالأمر، توجه أعضاء حزب فوكس بسبتة للقيام بالفحوصات على وجه السرعة، وسيدخلون ابتداء من اليوم الثلاثاء في حجر صحي بقرار ذاتي منهم، للبقاء في منازلهم على الأقل مدة 15 يوما، وسيتم فحص درجة حرارتهم بشكل يومي.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن فيروس كورونا المستجد تفشى بشكل كبير في الأيام الأخيرة بإسبانيا، حيث فاقت عدد الحالات التي تم اكتشافها 1600 حالة، في حين ارتفع عدد الوفيات جراء الإصابة بهذا الفيروس، إلى 35 حالة وفاة.

وتُعتبر إسبانيا من بين البلدان الأوروبية التي تشهد تفشيا مستمرا لفيروس كورونا المستجد، بعد إيطاليا التي تُعتبر الأكثر تضررا خارج قارة أسيا.

الأحد 18:00
غيوم متناثرة
C
°
16.87
الأثنين
21
mostlycloudy
الثلاثاء
22.64
mostlycloudy
الأربعاء
20.65
mostlycloudy
الخميس
17.88
mostlycloudy
الجمعة
16.18
mostlycloudy