بسبب المونديال.. حزب "فوكس" المتطرف يتهم جنودا في الجيش الإسباني بالموالاة إلى المغرب

 بسبب المونديال.. حزب "فوكس" المتطرف يتهم جنودا في الجيش الإسباني بالموالاة إلى المغرب
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الجمعة 9 دجنبر 2022 - 21:26

اتهم حزب "فوكس" الإسباني الذي ينتمي إلى اليمين المتطرف، جنودا مسلمين داخل صفوف الجيش الإسباني بالموالاة إلى المغرب، بعدما أعربوا عن فرحتهم بفوز المنتخب المغربي على نظيره الإسباني في مباراة يوم الثلاثاء الماضي برسم دور الستة عشر في مونديال قطر 2022.

وحسب الصحافة الإسبانية، فإن هؤلاء الجنود يتواجدون في صفوف الجيش الإسباني في مدينة سبتة المحتلة، وهم مسلمون تعود أصول آبائهم إلى المغرب، وقد عبّر بعضهم عن فرحتهم بما حققه المنتخب المغربي ضد منتخب "لاروخا"، الأمر الذي دفع بفرع "فوكس" في سبتة إلى اتهامهم بعدم الوطنية الإسبانية والميول إلى المغرب.

وتلقى حزب "فوكس" انتقادات شديدة اللهجة من طرف باقي الأطراف السياسية في سبتة، وعلى رأسها الحزب الشعبي الذي يقود المدينة من طرف خوان فيفاس، الذي قال في تصريح بأن حزب "فوكس" تجاوز كل الخطوط الحمراء مع مسلمي مدينة سبتة بهذه الاتهامات.

وجاءت هذه الاتهامات على إثر حدوث مشاحنات و"حرب سياسية" في مدينة سبتة المحتلة، خاصة بعد خروج مغاربة المدينة للاحتفال بإنجاز أسود الأطلس.

واستغل حزب "فوكس" اليميني المتطرف، هزيمة "لاروخا" أمام المنتخب المغربي، ليبث أحقاده ضد سكان المدينة من ذوي الأصول المغربية، حيث اعتبر ممثلو هذا الحزب في سبتة، أن مسلمي المدينة يميلون للمغرب على حساب إسبانيا بالرغم من استفادتهم من الجنسية الإسبانية، واعتبر احتفالهم دليل على ذلك.

وهاجم حزب "فوكس" أيضا حزبا سياسيا آخر في مدينة سبتة، وهو حزب حركة الكرامة والمواطنة الذي تقوده فاطمة أحمد، الإسبانية من ذوي الأصول المغربية، واعتبرها بأنها من مدعمي المغرب داخل مدينة سبتة، مما اضطر فاطمة أحمد لنشر تغريدة على حسابها بتويتر تتهم حزب "فوكس" بـ"الفاشية"، مؤكدة بأنها تدعم إسبانيا دائما.

وكانت عدد من الأحياء في سبتة، خاصة حي "البرنسيبي" الذي يتميز بغالبية سكانية مسلمة من أصول مغربية، إضافة إلى منطقة "حدو" القريبة من معبر "تراخال"، احتفالات عدد من المواطنين من أصول مغربية، مباشرة بعد أن فاز المنتخب المغربي بالضربات الترجيحية على نظيره الإسباني وحجزه بطاقة العبور إلى دور ربع نهائي كأس العالم المقامة حاليا في قطر.

وتجدر الإشارة إلى حزب "فوكس" الذي ينتمي إلى اليمين المتطرف في إسبانيا، يستخدم دائما خطابا سياسيا معاديا للمهاجرين في إسبانيا، خاصة المهاجرين المغاربة، ويعتبر أن ساكنة مدينة سبتة من المسلمين، ليسوا إسبانا، بل يميلون للمغرب، ويدعمون المملكة المغربية من داخل إسبانيا.

وسبق أن طالب هذا الحزب من الحكومة الإسبانية المركزية في مدريد، لمطالبة الرباط بضرورة الاعتراف بسيادة إسبانيا على سبتة ومليلية المحتلتين، وهو الاعتراف الذي لم تحصل عليه إسبانيا في يوم من الأيام، حيث يعتبر المغرب أن المدينتين هما مدينتان مغربيتان محتلتان من طرف إسبانيا، وسيأتي اليوم الذي سيتم فيه فتح ملفيهما.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...