بسبب تأخره عن تحليق طائرة إلى المغرب.. بريطاني يختلق سببا جنونيا لإيقافها!

أسدلت محكمة بريطانية الجمعة الأخير، الستار، على قضية مواطن بريطاني يدعى رشيدول إسلام، الذي أثار الجدل في الشهور الماضية بسبب ما أقدم عليه في مطار لندن من إيقاف طائرة كانت متوجهة إلى المغرب بتحذير مزيف.

وحسب مصادر إعلامية بريطانية، فإن القضاء البريطاني حكم على رشيدول بالحبس لمدة 16 شهرا، بتهمة التبليغ المزيف والتسبب في تأخير طائرة عن التحليق في موعدها، إضافة إلى الرعب الذي خلقه في أوساط الركاب جراء ذلك.
وأضافت ذات المصادر، أن الشخص المُدان كان قد حجز تذكرة سفر من مطار لندن نحو مطار مدينة مراكش المغربية، بهدف زيارته شقيقته في المغرب، لكنه عندما كان متوجها إلى المطار، اصطدم بالازدحام الشديد لحركة السير وتأكد له أنه لن يلحق بموعد انطلاق الطائرة.

وأمام هذا الوضع، تشير ذات المصادر، قام رشيدول بالاتصال بأمن مطار لندن، ثم قام بتحذيرهم بوجود قنبلة على متن طائرة متوجهة إلى مراكش بعد 40 دقيقة، ثم أعاد الاتصال بعد دقائق يعيد تحذيره، فدفع ذلك أمن المطار إلى إيقاف الطائرة وأمروا بنزول جميع ركابها.

لكن التحريات كشفت أن التبليغ عن الخطر كان مزيفا ولا توجد اي قنبلة بالطائرة، فقامت المصالح الأمنية بتعقب المكالمة حتى سقطت في رشيدول، وتم إيقافه، فكشف خلال التحقيق معه أنه قام بذلك من أجل تأخير موعد انطلاق الطائرة بهدف اللحاق بها، وكشف بأنه لم يكن قادرا ماليا على حجز تذكرة أخرى، فاضطر للقيام بذلك.

وتسبب فعل راشيدول في تأخير موعد انطلاق الطائرة لأزيد من 3 ساعات، في حين تم وضعه رهن الاعتقال إلى أن تمت محاكمته يوم الجمعة الماضي، وقضت المحكمة بحبسه لمدة 16 أشهر.

الخميس 6:00
غيوم قاتمة
C
°
13.06
الجمعة
15.69
mostlycloudy
السبت
13.72
mostlycloudy
الأحد
12.38
mostlycloudy
الأثنين
12.68
mostlycloudy
الثلاثاء
12.96
mostlycloudy