بسبب ترويج خطاب الكراهية ضد المغاربة.. "تويتر" يغلق حساب "فوكس" الإسباني وزعيمه يلجأ للقضاء

 بسبب ترويج خطاب الكراهية ضد المغاربة.. "تويتر" يغلق حساب "فوكس" الإسباني وزعيمه يلجأ للقضاء
الصحيفة – حمزة المتيوي
الأربعاء 3 فبراير 2021 - 12:08

أصبح حزب "فوكس" اليميني المتطرف، المناهض للإسلام والمعادي للمهاجرين وخاصة منهم المغاربة، أول حزب سياسي إسباني تعاقبه إدارة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بإغلاق حسابه، وذلك بعد نشره مؤخرا تغريدة اعتبرت مهينة للمسلمين والمهاجرين خلال الحملة الانتخابية الخاصة بالاستحقاقات الإقليمية التي ستشهدها كاتالونيا شهر فبراير القادم، الأمر الذي دفع الحزب إلى الإعداد لمتابعة المنصة التواصلية قضائيا.

وأطلق "فوكس" حملة تحت شعار "أوقفوا الأسلمة" موجهة ضد سياسات الهجرة في كاتالونيا وضد انتشار الدين الإسلامي هناك، ونشر عبر "تويتر" تغريدة تقول إن المسلمين يشكلون 0,2 في المائة من سكان الإقليم لكنهم مسؤولون عن 93 في المائة من الشكاوى الموضوعة لدى مكاتب الشرطة، مضيفا أن معظمهم ينتمون للمنطقة المغاربية، ليخلص إلى أن الحكومة الإقليمية "تتراخى وتتواطأ مع الجريمة المستوردة"، علما أن أرقامه لم تكن تستند إلى أي إحصاءات رسمي.

وتمثل هذه المنشورات حسب سياسات "تويتر" ترويجا لخطاب الكراهية، كونها تثير المخاوف ضد مجموعة الأشخاص بسبب أصولهم، لذلك قررت الإيقاف المؤقت لصفحة "فوكس" الرسمية كإجراء عقابي، الأمر الذي أغضب زعيم الحزب، سانتياغو أباسكال، الذي أعلن أنه سيرفع دعوى قضائية ضد فرع المؤسسة في إسبانيا على اعتبار أن ما قامت به يمثل "اغتصابا لوظائف الدول الديمقراطية"، واصفا الأمر بـ"الاستبداد".

لكن الأمر الذي يؤرق زعيم "فوكس"، والواضح من خلال كلامه الذي نقلته عنه صحيفة ABC، هو الانتخابات الإقليمية المقبلة، إذ أورد أن إجراء "تويتر" يسعى، من بين أمور أخرى، للتأثير على الانتخابات المقبلة، رابطا الأمر بإطلاق حزب يميني آخر، وهو الحزب الشعبي، لـ"حملة" ضده عبر وسائل الإعلام التي يدعمها "بغرض التضليل"، معتبرا أن إغلاق الحساب الرسمي للحزب يمنعه من "إيصال رسالته وشرح موقفه".

لكن أباسكال لم يبدِ أي ندم على المنشورات التي تسببت في إيقاف الحساب، بل دافع عنها باعتبارها "تستند إلى بيانات عن العنف الذي تعرض له الإسبان في كاتالونيا وجزر الكناري"، وأورد أن "أصحاب الملايين من الفاعلين في مجال التكنولوجيا لا يريدون الاعتراف بعواقب غزو الهجرة الذي يروجون له مع بعض الحكومات"، معتبرا أن ما قامت به إدارة "تويتر" ضد حزبه يمثل استمرارا لمسلسل "الشيطنة" الذي يتعرض له.

لكن إدارة "تويتر" نفت، عبر تعليق نشرته وكالة الأنباء الإسبانية "أوروبا بريس" أن يكون لإجرائها ضد "فوكس" خلفيات سياسية، موردة أن الحزب انتهك سياسات الموقع بشأن خطاب الكراهية، وبالتالي كان عليه حذف التغريدة المسيئة لإنهاء حظر حسابه، مشددة على أنها "شركة محايدة وليست طرفا في أي تحيز سياسي من أي نوع، بل تطبق القواعد على الجميع بغض النظر عن أصلهم أو انتمائهم السياسي".

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...