بسبب شبهات استخدام بيغاسوس من طرف المغرب.. المحكمة العليا الأمريكية تسمح لواتساب بمقاضاة NSO الإسرائيلية

 بسبب شبهات استخدام بيغاسوس من طرف المغرب.. المحكمة العليا الأمريكية تسمح لواتساب بمقاضاة NSO الإسرائيلية
الصحيفة – حمزة المتيوي
الثلاثاء 10 يناير 2023 - 18:40

سمحت المحكمة العليا الأمريكية لشركة "واتساب" بمتابعة مجموعة NSO الإسرائيلية المُطورة لبرنامج التجسس "بيغاسوس" قضائيا، وذلك استنادا إلى شبهات استغلال هذه الأخيرة لبرنامج المراسلة الفورية من أجل اختراق الهواتف، الأمر الذي اتُهمت سلطات عدة دول بالوقوف وراءه ومن بينها المغرب.

وحصلت "واتساب"، التابعة لمجموعة Meta Platforms صاحبة تطبيقات "فيسبوك" و"إنستغرام" أيضا، على موافقة المحكمة العليا الأمريكية أمس الإثنين، برفع دعوى قضائية ضد الشركة الإسرائيلية على خلفية اتهامات بالاستغلال غير القانوني للتطبيق الخاص بالمراسلة في التجسس على 1400 شخص بما في ذلك صحافيون وسياسيون معارضون ونشطاء حقوقيون، وفق ما أكده موقع "ميدل إيست إي".

ورفضت الحكمة الأمريكية طعنا من NSO يستند إلى كونها تتمتع بالحصانة من المتابعة القضائية، لكونها كانت تعمل كوكيل للدول المعنية، ومن بينها المغرب الذي نفت حكومته في وقت سابق التوفر على هذا التطبيق، وأوردت الشركة الإسرائيلية أن إحدى الجهات التي استخدمت البرنامج قالت إن إشعار المستخدمين بالاختراق أحبط خطط سلطات دولة أجنبية في اعتقال أحد مقاتلي تنظيم "داعش" الذي كان يستخدم تطبيق "واتساب".

وطالت الشبهات العديد من الدول عبر العالم، بما في ذلك دول تنتمي للاتحاد الأوروبي، باستخدام برنامج التجسس "بيغاسوس" في اختراق معارضين ونشطاء مدنيين، بما في ذلك دول عربية مثل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان، وفي حالة المغرب فإن الأمر ذهب أبعد من ذلك حين جرى اتهامه بالتجسس على مسؤولي دول.

وفي سنة 2021 نشرت مجموعة من وسائل الإعلام "تحقيقا استقصائيا" دعمته منظمتا "العفو الدولية" و"القصص الممنوعة"، والذي تحدث في شق منه عن أن المغرب استخدم البرنامج للتجسس على العديد من المسؤولين من بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، ثم ظهر اتهامات أخرى من طرف الصحافة الإسبانية سنة 2022 بخصوص اختراق هاتف رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز.

ولا تعترف الرباط باستخدام برنامج "بيغاسوس"، بل سبق لحكومتها أن نفت ذلك مطالبة الجهات التي تتهمها بتقديم أدلة، وقامت بالفعل برفع دعوى قضائية ضد مؤسسات إعلامية فرنسية في باريس، أتبعتها العام الماضي بدعوى أخرى ضد الصحافي الإسباني والمراسل السابق لجريدة "إلباييس" بالرباط، إغناسيو سيمبريرو، بعدما ادعى استهدافه من قبل السلطات المغربية بواسطة برنامج التجسس الإسرائيلية الذي اخترق هاتفه عبر رسالة واتساب.

وتسببت الاتهامات التي تطال شركة NSO بمتابعتها قضائيا من طرف العديد من الكيانات الكبرى، إذ إن "واتساب" ليست الوحيدة التي تستعد للدخول في معركة قضائية معها بعد حرمانها من الحصانة، ولكن أيضا عملاق الهواتف الذكية "آبل" الذي اتهمها بانتهاك القوانين الأمريكية من خلال تثبيت برنامج "بيغاسوس" على هواتف "آيفون" التي يُصنعها.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...