بعد أن حاولت "البوليساريو" منعه.. رالي "أفريكا إيكو رايس" يصل إلى الداخلة

بعد أن حاولت جبهة "البوليساريو" غلق معبر "الكركرات"، لمنع سباق "أفريكا إيكو رايس"، قبل أن تتدخل الأمم المتحدة عبر أمينهت العام، أنطونيو غوتيريش، الذي طالب بـ"السماح بمرور حركة مدنية وتجارية منتظمة بالمعبر الذي يفصل بين المغرب وموريتانيا، حطت قافلة المشاركين في الدورة الثانية عشر للرالي الرحال، بالداخلة، قبل استئناف سباقهم، غدا الاثنين، إلى مدينة شامي بموريتانيا.

وتضم قافلة هذه السنة، التي حطت بميناء طنجة المتوسط قادمة على متن رحلة بحرية من مدينة سافونا (شمال إيطاليا)، 688 مشاركا على متن 266 عربة، تشارك في الفئات الأربعة للسباق، والمخصصة للدراجات النارية والسيارات الرباعية الدفع والعربات المعدلة (إس إس في) والشاحنات.

ويعرف الرالي، المنظم ما بين 07 و19 يناير الجاري، مشاركة 34 جنسية من خمس قارات، مع ارتفاع عدد المشاركين بنسبة 20 في المئة مقارنة مع الدورة السابقة، كما تضاعف عدد الدراجات النارية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش قد طالب في بلاغ رسمي له بـ "السماح بمرور حركة مدنية وتجارية منتظمة" بالكركرات، داعيا إلى "الامتناع عن أي إجراء قد يشكل تغييرا في الوضع القائم في المنطقة العازلة" وذلك في إشارة منه إلى تهديدات "البوليساريو" الهادفة الى عرقلة مسار رالي "أفريقيا إيكو ريس" الرابط بين المغرب وموريتانيا.

وأعرب الأمين العام في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه، أمس السبت، عن "القلق" إزاء التوترات المتزايدة في الصحراء، بالتزامن مع عبور سباق "أفريقيا إيكو ريس" معبر الكركرات.

وتجرى النسخة الثانية عشر من هذه التظاهرة الرياضية في القارة الإفريقية، وتمتد لمسافة تزيد عن 6500 كيلومتر، حيث تم تغيير مسار السباق بنسبة 70 في المئة مقارنة مع الدورة السابقة. وقطع المشاركون الأراضي المغربية على خمس مراحل، ويتعلق الأمر بطنجة - تاردة (754 كلم) و تاردة – المحاميد (368 كلم) والمحاميد - آسا (516 كلم) وآسا - السمارة (404 كلم) والسمارة - الداخلة (745 كلم)، بعدها سيواصل المتسابقون الطريق نحو موريتانيا (6 مراحل) ثم السينغال (المرحلة النهائية).

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
12.35
الأحد
12.91
mostlycloudy
الأثنين
12.85
mostlycloudy
الثلاثاء
15.2
mostlycloudy
الأربعاء
14.35
mostlycloudy
الخميس
12.88
mostlycloudy