بعد أن أعلنت غلق قنصليتها في العيون.. بوروندي تتراجع وتدعو المملكة لفتح سفارة لها في بوجومبورا

 بعد أن أعلنت غلق قنصليتها في العيون.. بوروندي تتراجع وتدعو المملكة لفتح سفارة لها في بوجومبورا
الصحيفة - وسام الناصيري
الأحد 24 يناير 2021 - 23:22

تخبط كبير عرفته قرارات وزارة الخارجية البوروندية خلال الـ 72 ساعة الماضية، بعد أن نشرت أكثر من تدوينة، من بينها واحدة عن غلق قنصليتها في مدينة العيون، قبل أن تعود وتزيلها من الصفحة الرسمية للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وفي تدوينة على صفحة وزارة الخارجية البوروندية على "تويتر" أكدت الأخيرة بتاريخ 21/01/2021 عن نيتها إغلاق قنصليتها في مدينة العيون المغربية، وكذلك سفارتها في أوتاوا (كندا) وبرازيليا (البرازيل)، بسبب ما وصفته بـ"ترشيد النفقات".

مضيفة أن إغلاق قنصليتها في العيون يرجع لأسباب "استراتيجية والمعاملة بالمثل"، وهي التدوينة التي احتفت بها وسائل الإعلام الجزائرية، وإعلام جبهة البوليساريو، وبقيّ أسباب نشرها مبهم وغير مفهوم من طرف الخارجية البوروندية إلاّ من جملة "المعاملة بالمثل".

غير أن التغريدة في مضمونها لم تشر إلى تغير في موقف بوروندي من قضية الصحراء، حيث حملت تغريدة وزارة الخارجية البوروندي وصف: "إغلاق القنصلية العامة في العيون المغربية"، قبل أن تعمل الخارجية البوروندية على إزالة التغريدة كليا من صفحتها الرسمية.

وعادت وزارة الخارجية البوروندية لتنشر تغريدة أخرى على صفحتها الرسمية على "تويتر" مفادها أنه "سيتم تغطية كندا والبرازيل دبلوماسياً من قبل سفارة بوروندي في واشنطن، هذا في الوقت الذي ستظل سفارة الدولة البوروندية في العاصمة المغربية الرباط مفتوحة، وفي المقابل تتوقع بوروندي افتتاح سفارة للمملكة المغربية في بوروندي مع الإقامة في بوجومبورا". وهي التدوينة التي تم إزالتها هي الأخرى من الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية البوروندية على "تويتر".

ووفق مضمون التدوينتين، يتضح أن بوروندي ترغب من المملكة المغربية فتح سفارة لها في العاصمة بوجومبورا، وهو ما أشارت إليه التغريدة الأولى حينما تحدثت عن "المعاملة بالمثل".

وكانت بوروندي قد افتتحت قنصلية لها بمدينة العيون شهر فبراير من السنة الماضية (2020) حيث ترأس حفل افتتاح هذه القنصلية وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ونظيره البوروندي، حينها، إيزيكيال نيبيجيرا.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...