بعد إلغاء المغرب لزيارته بسبب "زلة لسان".. مفوض الشؤون الخارجية الأوروبي يزور الرباط

 بعد إلغاء المغرب لزيارته بسبب "زلة لسان".. مفوض الشؤون الخارجية الأوروبي يزور الرباط
الصحيفة – محمد سعيد أرباط
الأربعاء 4 يناير 2023 - 23:12

أعلن الممثل السامي للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوسيب بوريل، اليوم الأربعاء، عن قيامه بزيارة رسمية إلى المملكة المغربية لمدة يومين، تبدأ من غد الخميس، حيث سيلتقي بالمسؤولين المغاربة، على رأسهم رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، ووزير الخارجية ناصر بوريطة.

ووفق ما أشارت إليه تقارير إعلامية أوروبية، فإن بوريل أوضح أن من الأنشطة التي سيقوم بها خلال زيارته للمغرب يومي 5 و 6 يناير الجاري، هي مشاركته في مدينة فاس في لقاء مع أساتذة وطلاب الجامعة الأورومتوسطية، حيث سيُلقي هناك مداخلة.

وشدّد بوريل حسب ذات المصادر الإعلامية، إلى أن هذه الزيارة إلى المغرب، ستكون مناسبة لمناقشة متعمقة حول تنفيذ الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، والمنظور الجديد لأجندة منطقة البحر الأبيض المتوسط، مع استكشاف المجالات التي يُمكن فيها تعميق التعاون بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

كما أشار بوريل في ذات الصدد إلى أن الاجتماعات التي ستجمع بالمسؤولين المغاربة، ستكون فرصة لمعالجة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وذات الأهمية الخاصة في السياق العالمي الحالي الصعب والتأثير العالمي للحرب الروسية ضد أوكرانيا.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة التي يقوم بها هذا المسؤول الأوروبي إلى المغرب، تأتي بعد عدة شهور من تأجيلها من طرف الرباط، بسبب الجدل الذي كان قد أحدثه جوزيب بوريل العام الماضي عندما أطلق تصريحات حول الصحراء المغربية، اعتبرتها الرباط تُخالف مواقف الاتحاد الأوروبي ومواقف إسبانيا من قضية الصحراء.

وكانت وكالة الأنباء الإسبانية، إيفي، قد كشفت في غشت الماضي، نقلا عن "مصادر دبلوماسية"، أن وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، ألغى زيارة لجوسيب بوريل كانت مرتقبة في شتنبر ، دون أن توضح الخارجية المغربية سبب الإلغاء.

وأضافت الوكالة، أن السبب أشار إليه وزير الخارجية المغربي بطريقة غير مباشرة خلال لقاء جمعه بوزيرة الخارجية الألمانية التي زات المغرب في غشت، عندما قال بأنه "يتأسف لتصريحات جوزيب بوريل، ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي بخصوص الصحراء"، في إشارة إلى تصريحات إعلامية كان قد أطلقها بوريل بشأن قضية الصحراء عندما قال بأن الموقف الإسباني لا يختلف عن موقف الاتحاد الأوروبي والذي يتمثل في دعم حق "الشعب الصحراوي" في تقرير مصيره.

وأشار بوريطة في هذا السياق بالقول: إن موقف بوريل "لا يعكس الموقف الاسباني ولا حتى الأوروبي تجاه قضية الصحراء". مضيفا أن الأمور صارت أوضح لاحقا "بعد أن صرح القطاع الخارجي للاتحاد الاوروبي بأنه يثمن الجهود الجدية للمغرب في إطار الحل السياسي والحكم الذاتي". قبل أن يعود ويؤكد أنه وبقدر ما كانت التوضيحات التي جاءت بعد ذلك أكثر وضوحا، نتمنى أن تلك التصريحات كانت فقط زلة لسان".

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...