بعد أن تبرأت من تصريحات سفيرها في الجزائر.. الخارجية الفسطينية تتبرأ من تصريحات سفيرها في الرباط

 بعد أن تبرأت من تصريحات سفيرها في الجزائر.. الخارجية الفسطينية تتبرأ من تصريحات سفيرها في الرباط
الصحيفة من الرباط
الأثنين 16 نونبر 2020 - 21:56

لم تجد الخارجية الفلسطينية من سبيل لإخراج نفسها من ورطة التضارب في التصريحات الصادرة عن سفيريها في المغرب والجزائر سوى بإعلان التبرؤ منهما معا، إذ أعلنت في تصريح رسمي أنها "لا تتدخل في شؤون الدول العربية الشقيقة".

وأوردت الخارجية الفلسطينية أنه "في ضوء ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من تصريحات نُسبت إلى سفيري دولة فلسطين لدى كل من المملكة المغربية الشقيقة والجمهورية الجزائرية الشعبية الديمقراطية الشقيقة، فإن دولة فلسطين تؤكد على موقفها التقليدي والثابت بأنها لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية الشقيقة، وأن أية تصريحات بخلاف ذلك لا تمثلها".

وكان السفير الفلسطيني في الرباط قد أعلن يوم السبت أن موقف فلسطين "ثابت في دعم الوحدة الترابية للمغرب"، قبل أن يتلوه تصريح للسفير الفلسطيني بالجزائر يوم الأحد أعلن فيه أن فلسطين تقف مع خيار "تقرير مصير الصحراويين عبر الاستفتاء".

وتظهر هذه الخطوة التخبط الذي تعيشه الدبلوماسية الفلسطينية في هذا الملف، بعد أن حاولت كسب نقاط في كلا معسكري النزاع دون أن تكون ملزمة بالإدلاء برأيها فيه نظرا لحساسية موقفها وحاجتها لدعم كلا البلدين.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

آن الأوان للمغرب أن يدير ظهره كليا للجزائر!

لا يبدو أن علاقة المغرب مع الجزائر ستتحسن على الأقل خلال عِقدين إلى ثلاثة عقود مُقبلة. فحتى لو غادر "عواجز العسكر" ممن يتحكمون بالسلطة في الجزائر، فهناك جيل صاعد بكامله، ...