بعد إحباط مشروع بيريز.. هل تسعى الـ FIFA لإطلاق نسخة الـ Super League العالمي بمشاركة أندية إفريقيا؟

يبدو أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، يقيادة السويسري جياني انفانتينو، يؤسس لعهد جديد من البطولات الكروية المنضوية تحت لوائه، بعد إعطائه، أمس، في العاصمة القطرية الدوحة، الانطلاقة الفعلية لمسابقة كأس العرب للمنتخبات، التي ستدور في الفترة ما بين فاتح و18 دجنبر المقبل.

الـ FIFA، الذي استغنى عن بطولة كأس القارات للأمم، والتي كانت تنظم بصفة دورية، قبيل سنة من "المونديال"، يتطلع إلى تطوير مسابقة كأس العالم للأندية ومنحها إشعاعا أكثر، سواء من الجانب الكروي أو التسويقي، وهو ما يفسر معارضة الجهاز الكروي الدولي للمشروع الذي أطلقته بعض الأندية الأوروبية، بقيادة فلورينتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد الإسباني، المتمثل في إنشاء بطولة تحمل اسم "European Super League"، مستقلة عن الأجهزة الكروية المسيرة، سواء الاتحاد الدولي أو الأوروبي UEFA.

تحركات انفانتينو في مشروع الـ Super League العالمي..

لم يعد حضور جياني انفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في صلب كواليس كرة القدم الإفريقية، أمرا غريبا، وذلك منذ شهور، حيث كان المسؤول السويسري أحد العقول المدبرة لمحطة انتخابات الجمعية العمومية الأخيرة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، المنعقدة بتاريخ 12 مارس، والتي شهدت تزكية الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي، رئيسا لـ CAF خلفا للملغاشي أحمد أحمد الموقوف عن النشاط لسنتين.

انفانتينو، الذي يرى في المنتظم الكروي الإفريقي، درعا واقيا من أجل استمراره على رأس هرم كرة القدم، يسعى منذ أشهر لاستمالة كبار أندية القارة السمراء لإنجاح مخططه الرامي إلى إحداث مسابقات جديدة، بديلة للصيغ الحديثة وما تدره من أرباح رياضية ومادية، في إطار صيغة "رابح-رابح"، وهو التصور الذي جاء به أيضا الملياردير ورجل الأعمال الجنوب إفريقي، باتريس موتسيبي، الرئيس الحالي ل"الكاف".

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أثناء حضوره لأشغال الجمعية العمومية الـ43 للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم "كاف"، بالعاصمة المغربية الرباط، قبل أسابيع، اقترح في الكواليس، إحداث بطولة قارية جديدة للأندية، تحت مسمى "دوري السوبر الإفريقي".

وحسب ما توصلت به "الصحيفة"، نقلا عن مصادر مطلعة، فإن رئيس الـ FIFA تحدث مع جل أعضاء الاتحاد الكروي القاري، من أجل اعتماد البطولة بصيغتها الجديدة، ضمن مشاريع المكتب التنفيذي الجديد، برئاسة الجنوب إفريقي باتريس موتسيبي، حيث يهدف المقترح إلى إحداث مسابقة تضم أقوى 20 ناديا في القارة الإفريقية، تصل منحة التتويج بها إلى 20 مليون دولار. 

هذا ومن شأن المشروع الجديد، الذي يسعى لمحو مسابقة "دوري أبطال إفريقيا" ذات الحمولة التاريخية، أن يأتي تعبيدا للطريق نحو مسابقة أكبر ذات حجم عالمي، تعرف مشاركة أربع أندية إفريقية، خلافا للنظام الحالي لكأس العالم للأندية الذي يشهد تمثيلية بطل إفريقيا فقط.

تصريحات المصري هاني أبو ريدة.. فكرة البطولة تتطور!

كشف المصري هاني أبو ريدة، عضو مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أن الأخير يدرس إمكانية إطلاق دوري عالمي يجمع أفضل الأندية من جميع القارات، خلال العامين المقبلين، مؤكدا التحركات الأخيرة للسويسري جياني انفانتينو في هذا الصدد.

هذا الخيار الذي سيكون بديلا لمسابقة الدوري الأوروبي الممتاز "European Super League" ، من المنتظر أن يشمل مشاركة الأندية الأفريقية التي أرادت بدورها إنشاء مسابقة قارية جديدة، يضيف المسؤول المصري، عضو المكتب التنفيذي للكونفدرالية الإفريقية للعبة، في تصريحات نقلتها صحيفة "آس" الإسبانية.

ويضيف، قائلا "الشيء المهم هو أن FIFA والاتحاد الأفريقي لكرة القدم CAF، إلى جانب اتحادات من جميع القارات، يعملان على تنظيم دوري عالمي يسمح لثلاثة أو أربعة فرق من أفريقيا باللعب ضد ليفربول والفرق الأفضل"، مردفا "إنه التحدي الكبير الذي ندرسه في العامين المقبلين".

وأكد أبو ريدة إن "تنظيم الدوري الأفريقي الممتاز للأندية هو مجرد اقتراح، لأن صناعة كرة القدم هي مسألة مالية كبيرة"، في معرض رده حول مقترح المشروع الذي جاء به انفانتينو على طاولة الـ CAF، خلال أشغال الجمعية العمومية الأخيرة وحظي بترحيب الرئيس الجديد باتريس موتسيبي ومختلف أعضاء الجهاز القاري.

وكانت "الصحيفة"، قد أشارت في تقرير سابق، نقلا من مصادر مطلعة، أن فكرة إقامة الـ"African Super League"، وإن كان سيبقى تحت لواء الـCAF، إلا أنه البطولة ستحظى برعاية اقتصادية مهمة، تدر أرباحا مهمة على الجهاز الكروي القاري، في تنسيق بين انفانتينو والجنوب إفريقي باتريس موتسيبي، الذي يعتبر من أهم رجال الأعمال على المستوى القاري، قبل أن يتربع عرش الكرة الإفريقية.

مصادر من داخل أروقة الكرة الإفريقية، حذرت كبار الأندية في القارة من الانبطاح لصفقة مرتقبة بين الـCAF والـFIFA، سيما وأن الترتيبات على قدم وساق من أجل الخروج بـ "بروتوكول" أولي لإطلاق المسابقة الجديدة، بمشاركة الأندية المؤسسة؛ الأهلي المصري، صن دانونز الجنوب إفريقي، مازيمبي الكونغولي والترجي التونسي. 

رفض انفانتينو إقامة "السوبر الأوروبي".. تمهيد لضربة أكبر؟!

استغل جياني انفانتينو، حضوره لأشغال الجمعية العمومية للاتحاد الأوروبي "UEFA"، قبل أيام، لتأييد أصوات الأوروبيين، الذين يرون في إقامة السوبر "الانفصالي" ضربة ناسفة لكل البطولات الرسمية التى تخضع لقواعد الاتحادين الدولي والقاري للعبة، والتى تقام طبقا لقواعد تنافسية شريفة، تقوم على المتعة الكروية دون الخضوع إلى المعايير والأهواء الشخصية، دون توغل الرأسمالية الأمريكية التى تتمثل هنا في أموال بنك "مورجان" الأمريكي، الممول الرسمي للمسابقة التي لم يكتب لها أن ترى النور.

ويبدو أن موقف رئيس الـ FIFA ما هو إلا خطوة تندرج ضمن استراتيجيته لكسب الأصوات الداعمة من أجل بلورة مشروعه، الأخير الذي يحتاج لانخراط الـ UEFA كما الCAF، في انتظار إدراج قارتي آسيا وأمريكا الجنوبية، قبيل إخراج البطولة الدولية إلى حيز الوجود، بديلا لنسخة كأس العالم للأندية، في حلتها الحالية، التي لا ترقى إلى حجم البطولة المنظمة على صعيد المنتخبات.

وحتى إن كانت العلاقة تطبعها البرودة بين السويسري انفانتينو والسلوفيني ألكسندر سيفرين، رئيس الـ UEFA، الا أن اتحاد الرجلين معا لإجهاض مشروع الإسباني فلورينتينو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، قد يكتب صفحة جديدة في شراكة المؤسستين من أجل بناء مشروع جديد يسقط ذلك المؤسس بالعاصمة الإسبانية.

انفانتينو، التي أثيرت تساؤلات حول مزاعمه في تحويل الكرة الإفريقية إلى حقل تجارب، يرى البعض الآخر أنه بمعية صديقه وحليفه الجنوب إفريقي موتسيبي، رئيس الـCAF الجديد، منخرطان في بلورة شبكة علاقاتهما الأمريكية قوية، للرفع من فرص الاستثمار في بطولة كروية قارية قوية أو تطوير الفكرة لتشمل الSuper league في نسختها الدولية العالمية.


الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy