بعد إساءاته المتكررة.. "الضغط" يجبر إعلامي سعودي للاعتذار للمغاربة

 بعد إساءاته المتكررة.. "الضغط" يجبر إعلامي سعودي للاعتذار للمغاربة
الصحيفة
الأثنين 4 ماي 2020 - 14:33

خرج الإعلامي السعودي المثير للجدل، فهد الشمري، في فيديو جديد نشره على موقع يوتيوب العالمي، يقدم فيه هذه المرة، اعتذاره للمغرب والمغاربة، عوض الإساءه إليهم مثلما كان قد دأب على ذلك في الأيام القليلة الماضية عبر عدة فيديوهات على اليوتيوب.

وقال الشمري في خرجته الأخيرة، أنه يقدم اعتذاره لكافة الشرفاء والشريفات المغاربة، على الفيديوهات التي نشرها سابقا واصفا إياها بـ"إسقطاته العفوية"، مضيفا بأنه لا يحمل أي حقد على المجتمع المغربي أو الحكومة المغربية، ويكن كل الاحترام والتقدير للشرفاء والشريفات منهم.

وأضاف الشمري في فيديو الاعتذار، بأن الحملة التي قادها المغاربة ضده، بأن "الله يسمحهم كلهم دون استثناء"، ودعا المغاربة إلى إيقاف تلك الحملة، لأنها تسيء للمغاربة أكثر مما تسيء إليه، وقد يستغلها أعداء المغرب لاستهداف المغاربة باستعمال الشمري كحصان طروادة.

وأكد الشمري بأنه لن يعود مجددا لمناقشة شؤون المغرب بأي شكل من الأشكال، قبل أن يضيف بأن هذه الحلقة – التي قدم فيها الاعتذار للمغاربة – هي أخر حلقة له في رمضان.

واعتبر عدد كبير من النشطاء المغاربة والعرب، أن هذا الفيديو الذي قدم فيه الشمري اعتذاره للمغاربة، جاء نتيجة ضغط الحملة التي قادها العديد من النشطاء المغاربة والعرب ضده، وهناك من أشار إلى وجود ضغط من "أعلى مستوى" دفعت بالمعني بالأمر إلى الاعتذار والتوقف عن بث الفيديوهات.

ويستدل هؤلاء بأن الشمري كان يقصد ويمعن في الفيديوهات السابقة في الإساءة إلى المغرب بطريقة مقصودة، ولم تكن مجرد سقطات أو إسقطات، وبالتالي، فإن اعتذاره لم يكن من تلقاء نفسه، وإنما جاء نتيجة لضغوطات مُرست عليه، خاصة أنه قرر التوقف نهائيا على بث الفيديوهات.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الشمري كان قد نشر عدد من الفيديوهات في الأيام الماضية، أساء فيه للمغرب، واعتبره بلد يعتمد على السياحة التي تتأسس على الدعارة، ووصف النساء المغربيات بممارسة الدعارة في البلدان التي يهجرن إليها، كما قال بأن الاقتصاد المغربي فاشل.

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...