بعد إغلاق باب الترشيحات ظهر السبت.. إدارة الرجاء تكشف لـ"الصحيفة" السينايروهات المحتملة

 بعد إغلاق باب الترشيحات ظهر السبت.. إدارة الرجاء تكشف لـ"الصحيفة" السينايروهات المحتملة
الصحيفة - عمر الشرايبي
الأحد 13 دجنبر 2020 - 1:28

أغلقت إدارة نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، ظهر أمس السبت، باب الترشيحات لمنصب رئاسة المكتب المديري، قبل موعد الجمع العام العادي والاستثنائي لنادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، المقرر في 21 دجنبر، والذي سيشهد استقالة الرئيس الحالي جواد الزيات وانتخاب رئيس ومكتب مديري جديدين، بعد نهاية الآجال القانونية، وذلك في غياب أي لائحة لتولي المهمة.

وأكد مصدر مطلع داخل إدارة الرجاء، في تواصل مع "الصحيفة"، إن الكاتب العام للنادي، لم يتوصل، إلى حدود الساعة الثانية عشرة من ظهر يومه السبت، (لم يتوصل) بأي لائحة الترشح لمنصب رئاسة الفريق، تطبيقا لمقتضيات المادة 23 من القانون الأساسي للجمعية الرياضية، علما أنه يتعين على المترشح للرئاسة أن يقدم لائحة للترشيحات، يكون وكيلها، تتضمن عدد من الأسماء يعادل عدد المقاعد الواجب شغلها، كما يجب عليه أن يقدم لائحة إمضاءات المترشحين مصادق عليها، قبل أن يتوصل بها الكاتب العام الحالي، في ظرف مختوم، ثمان أيام على الأقل، قبل تاريخ انعقاد الجمع العام المقبل.

وفي ظل ضبابية المشهد، التي أكدها أيضا المصدر المسؤول، يبقى المجال لطرح بعض "السيناريوهات" المحتملة، التي يبقى أقربها للتحقق، هو تعيين جواد الأندلسي، النائب الأول للرئيس الحالي من أجل شغر المقعد الفارع، بصفة مؤقتة، في إطار نقل السلط، في حال تم التوافق على ذلك وتشبث الرئيس جواد الزيات بقرار الاستقالة، الأخير الذي يبقى شخصيا ولا يؤطره نص قانوني داخل النظام الأساسي النموذجي للجمعية الرياضية، يضيف المتحدت ذاته.

وأفاد المسؤول "الرجاوي" أن إدارة الرجاء، توصلت برسالة من هيئة منخرطي النادي، تطالب عبرها بعدم انعقاد الجمع العام عبر تقنية التواصل عن بعد "Visioconférence"، بعد توصلها بالدعوات عبر البريد المضمون، كما تجري الأعراف في هذا النوع من المحطات، حيث أن أزيد من ثلثي "برلمان" الرجاء، أصروا على عدم المشاركة، مما يطرح فرضية التأجيل أمام أرض الواقع، في حال عدم توفر النصاب القانوني أثناء انطلاقة الجمع.

وتابع المصدر ذاته، أنه سيتم التداول في طلب المنخرطين، خلال الساعات المقبلة، قبل اتحاد قرار تأجيل الجمع العام إلى تاريخ لاحق، حتى يتسنى للجميع توفير مناخ أفضل لانعقاده، خاصة في ظل عدم وجود مرشح للرئاسة، خلال الظرفية الراهنة، كما أن الوضعية الوبائية ترخي بظلالها على المحيط العام، مما يمنع من تنظيم جمع عام "حضوري" في ظروفه الطبيعية.

هذا، وكان بعض ممثلي "برلمان" الرجاء، قد أكدوا في تواصل مع الموقع، أن الظروف لا تسمح بإقامة جمع عام "عن بعد"، خاصة أن الأخير سيشهد مناقشة أزيد من 12 نقطة مدرجة ضمن جدول أعماله، كما من المنتظر أن يحضره أزيد من 150 منخرطا، إذ يتعين توفير مناخ أفضل لطرح التصورات ومناقشة الأفكار، بصفة حضورية، خلال أحد المراحل الحساسة من تاريخ النادي، التي ستشهد انتخاب رئيس جديد، بعد التصويت على قرار استقالة الرئيس الحالي جواد الزيات.

جدير بالذكر أن بعض الشائعات ربطت عدة أسماء بكرسي رئاسة الرجاء خلال الفترة القادمة، على غرار بعض أعضاء المكتب المديري الحالي أو شخصيات أخرى، إلا أن الأزمة الخانقة التي يعيشها النادي "الأخضر"، وفق آخر تقرير مالي صدر عن إدارة الأخير، دفع الأغلبية إلى العدول عن فكرة الترشح، وهو ما تأكد خلال الساعات القليلة الماضية، حيث لم تتوصل الكتابة العامة لمركب "الوازيس" بأي ملف ترشح داخل الآجال القانونية.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...