بعد إغلاق سوق "المركاتو".. هذه قراءة في تحركات أبرز أندية البطولة الاحترافية المغربية

تستعد أندية البطولة الاحترافية المغربية لكرة القدم، إلى انطلاقة الموسم الكروي الجديد، نهاية الأسبوع الجاري، بإجراء أولى الجولات، بعيد انتهاءها من تعزيز صفوفها بلاعبين جدد، خلال سوق الانتقالات الصيفية، الذي أغلق أبوابه، منتصف ليلة الاثنين، وذلك بين فرق قوت تركيبتها البشرية من أجل المنافسة على اللقب وأخرى تبحث عن استعادة أوجها  السابق.

خلال "الميركاتو" المنصرم، تصدرت بعض الأندية المشهد، على غرار الوداد الرياضي وشباب المحمدية، بتصدرهما قائمة الفرق الأنشط على مستوى التعاقداعت، فيما عم الهدوء جانبا آخر، كما هو حال حامل اللقب، الرجاء الرياضي، الذي اكتفى بانتداب لاعبين جدد خلال الفترة السابقة.

الوداد.. ميركاتو الناصيري "الساخن"

أمهله فصيل "الوينرز" المساند لفريق الوداد، شهرين، من أجل تلبية بعض المطالب، ولعل أبرزها تفادي الأخطاء الكارثية السابقة ودخول سوق "المركاتو" بقوة، بجلب لاعبين في قيمة نادي الوداد، على حد تعبيرهم، فكان الرد من سعيد الناصيري، رئيس النادي "الأحمر"، أن أنهى تفاصيل التعاقد رقم 11 خلال الساعات الأخيرة من "الميركاتو"، بعد التوقيع للمدافع محمد رحيم، عائدا من نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي.

قبيل دخوله غمار المنافسات، جدد الوداد أزيد من خمسين بالمئة من جلده، قياسا بالموسم الماضي، حيث من أصل 30 لاعبا مقيدة ضمن القائمة النهائية للفريق، نجد 11 اسما جديدا سيدشنون ظهورهم مع الأخير، باستثناء العائدين من تجارب سابقة، كما هو الحال بالنسبة للمهاجم أيوب الكعبي أو أيوب سكومة، الذي سبق له أن حمل القميص ذاته خلال الفترة ما بين 2006 و2013.

غلاف مالي مهم ذلك الذي صرفه الوداد من أجل تعزيز صفوفه، حيث ضم لاعبين دوليين محترفين، يتعلق الأمر بالتانزاني سايمون مسوفا، القادم من فريق الدفاع الحسني الجديدي والليبي مؤيد اللافي، اللاعب السابق لفريق اتحاد العاصمة الجزائري، ينضافان إلى بعض الأسماء المحلية المتألقة، التي استأثرت باهتمام إدارة النادي "الأحمر"، على غرار سفيان المودن، القادم من اتحاد طنجة أو الثنائي السابق لفريقنهضة الزمامرة؛ المدافع زكرياء كياني ومتوسط الميدان، أنس سرغات.

خط الدفاع، الذي عاني منه الوداد، خلال الموسم الماضي، تعزز بضم أيمن فرحان من اتحاد اتمارة وأمين أبو الفتح من يوسوفية برشيد، من أجل خلق التوازن مع الأسماء الرسمي، في ظل جاهزية كل من الإيفوري الشيخ إبراهيم كومارا وأشرف داري، ناهيك عن استمرار إبراهيم نجم الدين، الذي كان من بين الأسماء المعول عليها لسد الخصاص، خلال الفترة السابقة.

شباب المحمدية.. ثورة أيت منا القادمة!

يظل فريق شباب المحمدية من بين الأندية المحلية الأكثر نشاطا في سوق الانتقالات، إلى جانب الوداد، فالنادي الصاعد حديثا إلى دوري الدرجة الأولى، أعد ترسانته من اللاعبين، ليس من أجل تأكيد حضوره مع الصفوة، فحسب، وإنما من أجل المنافسة على مراكز متقدمة، خلال الموسم المقبل، كما صرح بذلك هشام أيت منا، رئيس النادي، انسجاما مع مشروعه الرياضي.

وضرب الـ SCCM بقوة، من خلال ظفره بصفقة محمد المورابيط، المهاجم السابق لفريق أولمبيك آسفي، بالإضافة إلى خالد الحشادي، المحترف السابق في فريق فيتوريا سيتوبال البرتغالي، بالإضافة لعودة المدافع عبد المنعم بوطويب، من تجربة إعارة في الدوري البلجيكي.

وتميز "ميركاتو" الشباب بالمزج بين فتوة بعض العناصر المحترفة في أوروبا وأخرى تنشط محليا، حيث ذهبت إدارة النادي للاستعادة اسمين واعدين في إسبانيا، يتعلق الأمر بكل من أشرف غريب وأيمن موريد، قادمين، تواليا، من الفئات السنية لفريقي ملقة وليغانيس، مع الاعتماد أيضا على النجوم المتألقة في فريق الاتحاد الرياضي البيضاوي، في إطار علاقة التعاون بين الناديين، حيث استفادت المحمدية من خدمات المهاجم أسامة لمليوي وزميليه أيوب بوشتة ومروان زيلا.

ومن أجل تقوية التركيبة البشرية، حضرت اللمسة الأجنبية الإفريقية، بعد التعاقد مع المالي يوسف تراوري (26 سنة) من أولمبيك خريبكة والإيفواري هيرفي غاي (29 سنة) قادما من دوري اندونيسيا، حيث سيكون الثنائي تحت إشراف المدرب محمد أمين بنهاشم، في انتظار تقديم الإضافة المرجوة.

المغرب الفاسي.. بأي حال عدت يا "ماص"؟

بعد تحقيق الصعود إلى الدرجة الأولى، يتطلع فريق المغرب الرياضي الفاسي، بقيادة المدرب عبد اللطيف اجريندو، إلى تحقيق نتائج إيجابية، مرتكزا على الانتدابات الني أقدم عليها، خلال الأسابيع الماضيةً والتي همت جميع الخطوط على مستوى التركيبة البشرية.

في مركز حراسة المرمى، تعاقد الـ "ماص" مع أيمن مجيد، قادما إليه من فريق الفتح الرباطي، كما استفاد أيضا من خدمات المهاجم عبد الرحيم مقران، المدافع محمد أكردوم من الدفاع الحسني الجديدي، المخضرم محمد الفقيه من أولمبيك اخريبكة والمتألق هيثم عينة من فريق يوسوفية برشيد.

وعزز الفريق أيضا صفوفه بالكونغرلي نيلسون مونغانغا من مولودية وجدة، بالإضافة إلى المهاجم المالي عبدواللاي ديارا، قادما من فريق سريع واد زم والمهاجم النيجيري الشاب أليمي سيكيرو، المحترف السابق في فريق الملعب التونسي، والذي يتميز ببنية جسمانية ومؤعلات تقنية مهمة.

الرجاء حامل اللقب.. الأزمة أرخت بظلالها!

لعل أبرز عنوان لفترة "الميركاتو" هو غياب نادي الرجاء الرياضي عن الواجهة، حيث اكتفى الأخير باستعادة مدافعه السابق مروان الهدهودي، قادما من فريق الدفاع الحسني الجديدي والتعاقد مع نوح السعداوي، جناح فريق مولودية وجدة، من أجل تعويض رحيل القائد بدر بانون والمهاجم حميد أحداد، لكل من الأهلي والزمالك المصريين.

وسيحافظ حامل لقب البطولة على نفس التركيبة البشرية، بقيادة الإطار جمال السلامي، رغم مطالب الأنصار ببعض التعزيزات، إلى أن "الميركاتو" أغلق أبوابه، تاركا نفس الصورة التي انطلق بها، في الوقت الذي تحججت إدارة النادي بالأزمة المالية الخانقة، مما جعلها تتخلف عن الموعد، خلافا لجل الأندية الوطنية الأخرى.

ويعاني الرجاء من خصاص كبير، خاصة على مستوى الأظهرة الدفاعية، في ظل المستوى الباهت الذي يقدمه الكاميروني فابريس نغا وعبد الجليل اجبيرة، ناهيك عن الإصابات المتكررة لللعب عمر بوطيب، حيث ستعلق الآمال على الشاب عبد الإله مدكور من أجل تقديم مردود طيب خلال المباريات القادمة.

مركز رأس الحربة، سيشكل صداعا في رأس السلامي وطاقمه المساعد، في حال تغيب الكونغولي بين مالونغو، لسبب أو آخر، حيث سيلجأ السلامي مجددا إلى سياسة "الترقيع" باعتماد سفيان رحيمي أو أيوب نناح لشغل ذلك المركز أو الزج بالشاب يوسف البكاري، كما كان الحال خلال بعض مباريات الموسم الماضي.

نهضة بركان.. تعزيزات الكيف وليس الكم!

بعد إقفال مرحلة الانتدابات، لم تطرأ تعديلات كبيرة على التركيبة البشرية لفريق النهضة الرياضية البركانية، التي خاضت الموسم الماضي وقادته نحو التتويج بلقب كأس الكونفدرالية، إذ ارتأت إدارة النادي الاكتفاء بضم لاعبين اثنين، حسب قناعات الطاقم التقني، بقيادة المدرب طارق السكتيوي.

ولعل أبرز ما ميز سوق الانتقالات، ظفر الـ RSB بخدمات اللاعب الدولي المغربي عبد الكريم باعدي، أحد أجود الأظهرة الدفاعية اليسرى على الساحة المحلية، والذي كان يرغب نادي الوداد الرياضي في ضمه خلال "الميركاتو"، ناهيك عن توصل اللاعب بعروض خليجية وأجنبية أخرى.

وفي الوقت الذي لم تشهد تشكيلة الفريق "البرتقالي" حركية ملحوظة، فإن صفوف الأخير تعززت بالمهاجم إبراهيم البحراوي، أحد هدافي الموسم المنصرم، بقميص فريق سريع واد زم، والذي سيكون بديلا ممتازا للقناص محسن ياجور والمهاجم المتألق حمادة لعشير.

الأربعاء 15:00
غيوم متناثرة
C
°
25.56
الخميس
23.1
mostlycloudy
الجمعة
20.7
mostlycloudy
السبت
21.54
mostlycloudy
الأحد
22.71
mostlycloudy
الأثنين
21.93
mostlycloudy