بعد استئناف العلاقات مع تل أبيب.. أحد أغنى الأثرياء في إسرائيل يرغب الاستثمار في القطاع التكنولوجي بالمغرب

وقع المغرب وإسرائيل، في الأيام الماضية، عبر الاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM) وهيئة المشغلين وأرباب الأعمال الإسرائيلية (IEBO)، وجمعية مصنعي إسرائيل (MAI)، واتحاد غرف التجارة الإسرائيلية (FICC) اتفاقية شراكة استراتيجية لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية وتطوير المجال التكنولوجي بين المغرب وإسرائيل.

وفوق بلاغ صادر عن هذه الأطراف الموقعة على الاتفاقية، فإن الأخيرة ستعمل على إقامة حوار مفتوح ودائم لإيجاد افاق اقتصادية بين الطرفين وإمكانية إرساء تبادل تجاري بين المغرب وإسرائيل، إضافة إلى فتح الأفق أمام إنجاز الاستثمارات سواء من طرف رجال الأعمال المغاربة أو نظرائهم الإسرائيليين.

وتُظهر هذه الاتفاقية التي تأتي على بعد شهور قليلة من توقيع المغرب وإسرائيل على اتفاقية استئناف العلاقات الديبلوماسية الكاملة تحت الوساطة الأمريكية التي كان من ضمنها الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، (تُظهر)، أن الطرفين عازمين على تقوية ودعم العلاقات الاقتصادية الثنائية بشكل كبير.

ويُعتبر المغرب من البلدان الأكثر استقطابا للاستثمارات الخارجية في القارة الإفريقية، الأمر الذي يدفع إلى ترجيح إمكانية أن يستقطب الكثير من المستثمرين الإسرائيليين من أجل الاستثمار داخل البلد، خاصة المستثمرون الإسرائيلييون الذين ذاع صيتهم في العالم، والذين يُدرجون على مجلة فوربس ضمن مليارديرات العالم.

مارك كوبان.. أول الراغبين في الاستثمار في المغرب

المستثمر الأمريكي ذو الأصول اليهودية، مارك كوبان، أحد مليارديرات العالم المعروفين، الذين أعربوا عن رغبتهم في الاستثمار داخل التراب المغربي، بعد توقيع اتفاقية استئناف العلاقات الثنائية الديبلوماسية الكاملة بين المغرب وإسرائيل، وفق ما كشف عنه الموقع المتخصص "Israel Valley" الناطق باللغة الفرنسية.

ووفق ذات المصدر، فإن مارك كوبان المعروف في الإعلام بكونه المالك لفريق دالاس مافريك الأمريكي لكرة السلة، والذي تُقدر ثروته الشخصية بأكثر من 4 مليار دولار وفق مجلة فوربس، يرغبت في الاستثمار في القطاع التكنولوجي الحديث وقطاع التكنولوجيا المالية داخل المغرب، باعتبارهما قطاعان واعدان في العالم وفي المملكة المغربية.

وحسب موقع مصادر إعلامية إسرائيلية، فإن مارك كوبان هو واحد من المستثمرين الأمريكيين الذين ألهمتهم اتفاقية استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، من أجل التفكير في الاستثمار في المملكة المغربية، وهو الأمر الذي قد يسري على الكثيرين غيره.

هل يكون اليهود المغاربة ضمن المستثمرين الجدد؟

حسب لوائح مليارديارات العالم التي تنشرها المجلات العالمية المتخصصة في الثروة والمال، فيوجد أكثر من 20 ملياردير يهودي يحمل الجنسية الإسرائيلية، من ضمنهم يهود مغاربة يُعتبرون من أنجح رجال الأعمال في مجال الاقتصاد والمال، ويتخصصون في العديد من القطاعات الاقتصادية، وهذه أبرز الأسماء لا الحصر.

مارك العسري:

يُعتبر مارك العسري هو ملياردير ورجال أعمال معروف في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو من اليهود ذو الأصول المغربية، حيث ولد في مدينة مراكش سنة 1959، وهو حاليا الرئيس التنفيذي لمجموعة أفينيو كابيتال ، وهو صندوق استثماري يدير أصولا تقدر بعدة مليارات من الدولارات. وهو أيضًا شريك في مليكة فريق ميلواكي باكس الذي ينافس في مسابقات الـNBA.

باتريك دراهي:

باتريك دراهي يُعتبر حاليا من أغنى الإسرائيليين في العالم، وهو من مواليد الدار البيضاء المغربية، ويمتلك العديد من الشركات والاستثمارات في عالم الإتصالات والإعلام في كل من فرنسا والبرتغال، وهو صاحب العديد من الجرائد والقنوات الإعلامية، ثمل صحيفة ليبيراسيون الفرنسية، وقناة I24NEWS الإسرائيلية، وهو الذي اقتنى العام الماضي دار المزادات العالمية سوذيبيز.

ميشيل أوهايون:

يُعتبر ميشيل أوهايون من اليهود المغاربة المعروفين في فرنسا في مجال الأعمال والاستثمار، ويمتلك العديد من الفنادق في مختلف مناطق العالم، من بينها فندق "غراند هوتيل" في مدينة بوردو، كما يملك العديد من المتجار أيضا.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy