بعد الحجز على مشروع سَكني لرئيس جهة بني ملال.. الأخير: لا علاقة لي بـ”أبرار”! – الصحيفة

بعد الحجز على مشروع سَكني لرئيس جهة بني ملال.. الأخير: لا علاقة لي بـ"أبرار"!

تعليقا على أمر الحجز التحفظي الذي أصدره قضاء مراكش في حق المشروع السكني "حدائق الأبرار" الذي بني على مساحة تتراوح بحوالي 10 هكتارات، وقيل إن ملكيته تعود لرئيس جهة بني ملال خنيفرة إبراهيم مجاهد، رد الأخير في اتصال بـ"الصحيفة" على الموضوع نافيا ملكيته وعلاقته المباشرة بالمشروع.

ورفض مجاهد الخوض في تفاصيل الموضوع مكتفيا بالقول "لا علاقة لي بالمشروع لا من بعيد ولا من قريب وأفند كل تلك الادعاءات"، فيما أكد الممثل القنانوني للمشروع أن الموضوع يتعلق بعميلة تشهير ونصب تبناها أشخاص محسوبين على الشركة العقارية التي قامت بتنفيذ المشروع، سيكون القضاء فاصلا بينهم وبين من يحاول تلطيخ سمعة رئيس الجهة".

وحول موضوع "تجاوز" الشركة التي يسيرها عبد الإله كزاري، معايير البناء وتشييدها خمس طوابق عوض أربع طوابق، قال الممثلها القانوني في حديثه لـ"الصحيفة"، أنه "يوجد قانون في البلد، لدينا رخص موقعة من طرف البلدية والولاية وأيضا من وكالات الماء والكهرباء، لا نعيش في فوضى وكل شيء مثبت بالقانون".

وبخصوص موضوع الحجز لاستعجالي التحفظي الذي صدر عن محكمة مدينة مراكش أكد الممثل القانوني"ليست المحكمة الاستعجالية التي تبث في موضوع المشروع بشكل نهائي وذلك الحجز مبني على وثائق مغلوطة ويمكن أن يشطب عليه في ظرف 48 ساعة" مضيفا قوله "نحن نؤكد أننا لم نتوصل بأي وثيقة لاستدعاء من طرف عون قضائي في مقرنا الكائن بالدار البيضاء".

وعن القضية التي تلاحق المشروع السكني يؤكد المتحدث، "يتعلق الأمر بمحاسب للشركة عقارية المكلفة ببناء المشروع، استغل غياب ممثلها القانوني بسبب المرض، ورفع دعوى قضائية ضدنا كخطوة لابتزازنا ونحن نتوفر على أدلة تثبت صحة أقوالنا، وهذا الشخص لجأ للقضاء تم بعدها للإعلام قصد التشهير ويمكن للموضوع أن يخلق مشاكل بين الشركة والمستفيدين ويزعزع الثقة بيننا، لهذا سنلجأ إلى متابعة كل شخص يحاول المساس بسمعة سهرنا عليها منذ سنوات".

وكانت المحكمة التجارية بمراكش، قد أصدرت أمرا استعجاليا بإجراء حجز تحفظي على مشروع سكني ضخم، بمراكش المنارة، وذلك ضمانا لأداء مبلغ مالي يفوق 7 ملايين درهم، وهو الحجز الذي تم تقييده بالمحافظة العقارية بمراكش،  في ملكية إبراهيم مجاهد رئيس جهة بني ملال خنيفرة، مع الأخير نفى ذلك في تصريح للـ"الصحيفة"!

ويعد قرار الحجز التحفظي على المشروع السكني، خطوة ضمن دعاوى قضائية مرفوعة ضد مالكي المشروع السكني "حدائق الأبرار"، والمشيد فوق عقار تفوق مساحته 10 هكتارات، ويتضمن مجموعة سكنية مكونة من 11 عمارة ذات طبيعة اقتصادية، تضم في عمونها 261 شقة و70 متجرا.

تعليقات الزوار ( 0 )

التعليقات تعبر عن اراء ومواقف اصحابها

اترك تعليقاً

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .