بعد الفراولة.. الاتحاد الأوروبي يعلن حجز شُحنة من المنتجات السمكية القادمة من المغرب بسبب احتوائها على ديدان طفيلية

 بعد الفراولة.. الاتحاد الأوروبي يعلن حجز شُحنة من المنتجات السمكية القادمة من المغرب بسبب احتوائها على ديدان طفيلية
الصحيفة من الرباط
الخميس 23 ماي 2024 - 9:00

بعد أسابيع قليلة من الجدل الذي تسببت فيه تحذيرات صحية أوروبية بخصوص اكتشاف فيروسات في المنتجات الفلاحية المغربية الموجهة للصدير، أصدر نظام الإنذار السريع للأعلاف والأغذية RASFF المعمول به من طرف المفوضية الأوروبية، تحذيرات بشأن اكتشاف طفيليات في شحنة من المنتجات السمكية التي جرى حجزها في إسبانيا.

ووفقالإخطار الذي يحمل رقم 2024.3931 والصادر بتاريخ 20 ماي 2024، فإن الأمر يتعلق بqحنة من بيض السمك المُعدة للأكل والتي اكتُشفت فيها ديدان أسطوانية من نوع Anisakis التي تشكل خطرا على صحة الإنسان، وصنف النظام هذا التحذير بأنه جدي، معلنا أن الشحنة قد تعرضت إلى الحجز وتم التحقق من صحة الأمر من لدن المفوضية الأوروبية.

وديدان Anisakis، أو"المتشاخسة" باللغة العربية، هي نوع من الديدان الطفيلية التي تضع بيضها وتعيش داخل أجسام الأسماك والثدييات البحرية، تسبب العدوى بالنسبة للإنسان، يمكن أن تصل إلى الإصابة بداء المتشاخسات، وهو عبارة عن عدوى طفيلية تصيب الجهاز الهضمي، وعادة ما يكون السبب في ذلك ه; عدم طبخ المنتجات السمكية جيدا أو تناولها نيئة.

وتمنع التشريعات الأوروبية وكذا القوانين الوطنية المعمول بها في إسبانيا، حيث تم ضبط هذه الكمية، التي لم يتم الكشف عن مصدرها بالتحديد، طرح المنتجات البحرية للبيع في حال ما تم العثور فيها على مواد طفيلية، حتى مع إمكانية التخلص منها من خلال الطبخ، وفي حالة الشحنة المحجوزة فيوجد احتمال لتناولها نيئة أو نصف مطهية.

ويأتي هذا التحذير بعدما كان نظام RASFF قد أصدر، في مارس الماضي، تحذيرا صحيا بعد رصد فيروس "التهاب الكبد الوبائي - أ" في شحنة لفاكهة الفراولة قادمة من المغرب، مشيرا إلى أن الرصد تم في أحد الموانئ الإسبانية، وهو الأمر الذي أثار جدلا كبيرا بعدما أثار شبهات كثيرة حول سلامة المنتجات الغذائية الفلاحية القادمة من المغرب.

وعمد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ONSSA إلى فتح تحقيق حول هذا التحذير، الذي أحرج السلطات المغربية، وتوجهت مصالح المراقبة إلى الضيعة المعنية من أجل رصد العيّنات اللازمة، بما فيها ماء السقي وكمية من الفراولة المنتجة، وإخضاعها للتحليل المخبري لدى المختبر المعتمد.

غير أنه في أبريل الماضي، كشفت احصائيات نظام RASFF أن المغرب هو أقل البلدان التي سُجلت في حق بضائعه الفلاحية والغذائية إشعارات صحية تحذيرية ما بين 2022 و2023، واتضح أنه يتواجد خارج قائمة البلدان العشر الأولى من داخل أو من خارج الاتحاد الأوروبي، التي سُجل في حق بضائعها الغذائية أكبر عدد من الإشعارات الصحية التحذيرية.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...