بعد برمجة وديتي "الأسود" في أكتوبر.. هل توافق الأندية على سفر لاعبيها للمغرب في ظل الجائحة؟

يسود التخوف داخل أوساط الطاقم التقني للمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم الأول، حول انعكاسات الوضعية الوبائية داخل البلاد على استحقاقات "الأسود" المقبلة، لاسيما بعد برمجة مبارتين إعداديتين وديتين، يومي 9 و13 أكتوبر المقبل، تواليا، ضد منتخبي السنغال والكونغو الديمقراطية.

ومن المرجح أن يجد اللاعبون المحترفون المغاربة في الدوريات الأوروبية، عراقيل من أنديتهم، في حال دعوتهم من قبل الناخب الوطني، البوسني وحيد خليلهودزيتش، للقدوم إلى الرباط، خلال تواريخ الاتحاد الدولي "فيفا"، للدخول في معسكر المنتخب، خاصة في حال استمرار الوضع الحالي المرتبط بجائحة "كورونا" ومعدلات الإصابات المرتفعة على المستوى الوطني، فضلا عن إغلاق المجال الجوي.

جدير بالذكر أنه تم تسجيل عدة حالات مؤكدة بفيروس "كورونا"، خلال الأيام الأخيرة، في صفوف اللاعبين، داخل معسكرات عدد من المنتخبات الأوروبية، تزامنا مع مباريات دور مجموعات دوري الأمم الأوروبية "Uefa Nations League"، مما يطرح إشكالية تسريح الأندية لمحترفيها خلال فترة التوقف الدولي، خاصة في ظل الظرفية الاستثنائية المرتبطة بالوباء. 

وذكر بلاغ للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الإثنين، أن النخبة الوطنية ستخوض المباراة الأولى أمام المنتخب السنغالي يوم تاسع أكتوبر على أن تجري لقاءها الثاني ضد منتخب الكونغو الديمقراطية يوم 13 من نفس الشهر، على أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط اعتبارا من الساعة السابعة مساء.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy