بعد تسجيل بلادهم لـ"صفر" حالة.. التونسيون العائدون من المغرب يخضعون للحجر

يخضع المواطنون التونسيون الذين عادوا يوم أمس الأحد إلى المغرب للحجر صحي من أجل التأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا، وذلك وفق البروتوكول الوقائي المعمول به في هذا البلد المغاربي، الذي أضحى قريبا من التخلص نهائيا من الوباء بعد التراجع المطرد في حالات الإصابة والتي وصلت إلى "صفر" منذ نهاية الأسبوع الماضي.

ويوم أمس الأحد أعلنت السفارة التونسية في الرباط أن رحلة خاصة لإعادة مواطنيها العالقين بالمملكة انطلقت من مطار محمد الخامس بالدار البيضاء نحو مطار الحبيب بورقيبة بمدينة المنستير، وهي الرحلة التي أمنتها شركة "الطيران الجديد"، وكان على متنها 146 مواطنا تونسيا، ليصل إجمالي الرحلات التي تم تنظيمها لفائدة التونسيين العالقين بالمغرب إلى 4 رحلات منذ يوم 15 مارس الماضي، مكنت من إعادة 686 منهم إلى ديارهم.

وسيخضع العائدون للحجر الصحي تفاديا لنقلهم الفيروس من المغرب الذي عادت فيه أرقام الإصابة إلى الارتفاع مجددا خلال الأسبوع الماضي ومع بداية هذا الأسبوع، علما أن هذا الإجراء كان محل إشادة من منظمة الصحة العالمية نهاية شهر أبريل الماضي، من خلال ممثلها في تونس العاصمة، الذي اعتبر أن "خطة محاربة فيروس كوفيد 19 بتونس ناجحة"، مصنفا إياها من بين أفضل الدول أداءً بهذا الخصوص، حسب ما نقلته وسائل إعلام تونسية.

ولم تسجل تونس اليوم الاثنين أي حالة إصابة بالفيروس لليوم الثالث على التوالي، وفق ما أعلنته وزارة الصحة في الوقت الذي وصل فيه مجموع حالات الشفاء إلى 700 شخص مقابل وفاة 45 مواطنا، فيما لا يزال 278 شخصا حاملين للفيروس، علما أن هذا البلد المغاربي سجل في المجموع 1032 حالة، ما يجعله بعيدا جدا عن الأرقام المسجلة لدى جاريه الجزائر والمغرب.

وعلى عكس المغرب، اختارت تونس إعادة مواطنيها العالقين في الخارج بشكل تدريجي مع أخذ الإجراءات الاحترازية اللازمة انطلاقا من وصولهم إلى المعابر الحدودية، وهي العملية التي نجحت فيها بشكل كبير إلى حدود اللحظة، في حين فضل المغرب إغلاق حدوده تماما في وجه المغاربة العالقين بالخارج، لكنه في المقابل لم يستطع خفض أرقام الإصابة اليومية التي بلغت اليوم 218 إصابة جديدة.

الأربعاء 12:00
سماء صافية
C
°
19.38
الخميس
20.23
mostlycloudy
الجمعة
22.09
mostlycloudy
السبت
21.46
mostlycloudy
الأحد
19.68
mostlycloudy
الأثنين
20.06
mostlycloudy