بعد توقيع اتفاق تعاون أمني بين الرباط وتل أبيب.. وزيرة الاقتصاد الإسرائيلية بدأت زيارتها إلى المغرب لتوقيع اتفاقيات تعاون اقتصادي وتجاري

 بعد توقيع اتفاق تعاون أمني بين الرباط وتل أبيب.. وزيرة الاقتصاد الإسرائيلية بدأت زيارتها إلى المغرب لتوقيع اتفاقيات تعاون اقتصادي وتجاري
الصحيفة - وكالات
الأثنين 21 فبراير 2022 - 9:00

بدأت وزيرة الاقتصاد الإسرائيلية، أورنا باربیفاي، أمس الأحد، زيارة لأربعة أيام إلى المغرب، تسعى خلالها إلى تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتعزيز العلاقات المتسارع بينهما.

ويوقع البلدان، اليوم الإثنين، اتفاقية "تاريخية للتعاون الاقتصادي والتجاري"، بحسب وزارة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية، التي أكدت أن "المغرب یحظى بأھمیة كبیرة بالنسبة لإسرائيل في المیادين الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية".

تأتي هذه الزيارة المقررة منذ فترة، بعدما أعطى الجانبان دفعاً قوياً لعلاقاتهما في أواخر نوفمبر، بتوقيع اتفاق تعاون أمني غير مسبوق، وذلك خلال زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس للرباط.

ويتيح هذا الاتفاق للمغرب خصوصاً الحصول بسهولة على معدّات إسرائيلية عالية التكنولوجيا.

وتُعدّ هذه هي الزيارة الثالثة لمسؤول إسرائيلي إلى المغرب بعد زيارة وزير الخارجية، يائير لبيد في غشت الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن المغرب وإسرائيل كانا قد وقعا اتفاقية استراتيجية في أبريل 2021 بين الاتحاد العام المغربي للمقاولات، وهيئة المشغلين وأرباب الأعمال الإسرائيلية (IEBO)، وجمعية مصنعي إسرائيل (MAI)، واتحاد غرف التجارة الإسرائيلية (FICC)، تُقدر بمئات الملايين من الدولارت، وهي الأكبر من نوعها بين الطرفين وفق موقع "إسرائيل هايوم".

والعام الماضي بلغت قيمة التبادلات التجارية بین البلدين "نحو 131 ملیون دولار، منھا ما یقارب 31 ملیون دولار من الصادرات و100 ملیون دولار من الواردات"، بحسب وزارة الاقتصاد الإسرائيلية.

;تشمل الصادرات الإسرائيلية إلى المغرب قطاعات النقل والمطاط والبلاستيك والمنتجات الكيميائية، بينما تصدرّ المملكة إلى الدولة العبرية منتجات النسيج والزراعة والنقل، وفق المصدر نفسه.

ومنذ عودة العلاقات تطرّق مسؤولون من البلدين إلى فرص التعاون في مجالات عدّة، منها التكنولوجيا والماء والزراعة والطاقة المتجددة.

ومن المرتقب أن تزور "باربيفاي" الرباط والعاصمة الاقتصادية للمملكة الدار البيضاء وقبلتها السياحية مراكش، على أن تعقد اجتماعات مع وزراء ورجال أعمال مغاربة. كما ستزور شركات إسرائيلية تعمل في قطاعي النسيج والزراعة.

وفي سياق تعزيز العلاقات أيضاً، تبدأ شركة الخطوط الملكية المغربية أولى رحلاتها المباشرة بين الدار البيضاء وتل أبيب في 13 مارس.

كما ينتظر أن يستأنف السياح الإسرائيليون زيارة المغرب إثر إعادة فتح مجاله الجوي في 7 فبراير بعدما أغلق لأكثر من شهرين بسبب وباء كوفيد-19.

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...