بعد جولات الذهاب.. قراءة في حظوظ الفرق المغربي لبلوغ مجموعات دوري الأبطال والكونفدرالية لكرة القدم

تتطلع الكرة المغربية إلى ضمان تمثيلية مهمة ضمن الأدوار المتقدمة لمسابقتي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية، وذلك من أصل الفرق الأربع المشاركة؛ حيث تهدف الأخيرة إلى بلوغ دور المجموعات، خاصة بعد تحقيق نتائج جيدة خلال مباريات ذهاب الدور التمهيدي الثاني، التي أجريت، الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

وعلى غرار الموسم الماضي، تبدو حظوظ الكرة المغربية وافرة من أجل تحقيق العلامة الكاملة، بحضور كل من الرجاء والوداد الرياضيين في دور مجموعات دوري الأبطال، الثنائي الذي بلغ المربع الذهبي للنسخة الفارطة، بالإضافة إلى نهضة بركان والاتحاد الرياضي البيضاوي، المقبلين على دور مجموعات كأس الكونفدرالية، الأول الذي يسعى للدفاع عن لقبه، فيما يستغل الثاني حضوره بصفة بطل كأس العرش، من أجل تقديم مردود قاري جيد.

الرجاء يخطو بتباث لبلوغ دور مجموعات دوري الأبطال

بعد عودته بنتيجة التعادل، صفر لمثله، من العاصمة السنغالية داكار، أمام مضيفه "اف سي تونغيث"، في المواجهة التي جمعتهما، عشية الثلاثاء، يكون حامل لقب البطولة الاحترافية المغربية، قد نجح في تحقيق خطوة مهمة من أجل بلوغ دور مجموعات مسابقة دوري أبطال إفريقيا، للموسم الثاني على التوالي.

وإن كانت نتيجة التعادل قد تبدو ملغومة، في إطار حسابات لقاء العودة بمدينة الدار البيضاء، فإن المردود الذي ظهر به الفريق السنغالي على أرضية ميدانه، لم يظهر بوادر خصم قادر على مقارعة الرجاء على أرضية ملعب محمد الخامس، إذ سيكون زملاء العميد محسن متولي أمام مهمة سهلة من أجل تجاوز عقبة الدور التمهيدي، نظرا لفوارق الخبرة بين الطرفين وقوة ممثل الكرة المغربية، التي أظهرها منذ انطلاقة الموسم الجاري.

وفي الوقت الذي سيفتقد فيه الرجاء لخدمات عبد الإله الحافيظي والمدافع إلياس الحداد، الأخير الذي تعرض للإصابة في مباراة الذهاب، فإن المدرب جمال السلامس سيرتكز على خدمات دعائمة الأساسية، خاصة على مستوى الشق الهجومي، إذ من المنتظر أن يعتمد على الثلاثي؛ سفيان رحيمي ونوح السعداوي والدولي الكونغولي بين مالونغو، في الوقت الذي ينتظر أن يعود الليبي سند الورفلي لشغل مركز متوسط الدفاع، إلى جانب مروان الهدهودي.

الوداد قادر على العودة رغم هزيمة باماكو

يبدو أن مهمة فريق الوداد الرياضي في بلوغ دور مجموعات مسابقة دوري أبطال إفريقيا، للموسم السادس على التوالي، لن تكون أسهل من "غريمه" الرجاء، حيث يظل أمام عائق الهزمية بنتيجة هدف مقابل لاشيء، خلال مواجهة الذهاب أمام مضيفه "الملعب المالي"، مساء أمس الأربعاء، في المواجهة التي احتضنها ملعب "26 مارس" بالعامة باماكو.

قبل مباراة العودة، المقررة في خامس يناير المقبل، سيكون الفريق "الأحمر" أمام رهان استرجاع الثقة، خاصة وأن الفريق مقبل على موعدين محليين مهمين، سواء في البطولة الاحترافية، حيث سيواجه فريق المغرب الفاسي، نهاية الأسبوع الجاري، لحساب الجولة الخامسة، ثم المباراة القوية أمام فريق أولمبيك خريبكة، في إطار دور سدس عشر مسابقة كأس العرش.

هذا وبالرغم من المأمورية التي لن تكون سهلة في تجاوز الخصم المالي، إلا أن فريق الوداد، متسلحا بخبرة السنوات الأخيرة، قادر على قلب الطاولة، في حال تفادي تلقي هدف قد يزيد من تعقيد مهامه في مباراة الإياب، مرتكزا حول أسلحته الهجومية المتنوعة، بقيادة المدرب التونسي فوزي البنزرتي.

كأس الكونفدرالية.. الطاس والـ RSB في مهمة سهلة!

يعتبر فريق نهضة بركان من بين المرشحين، ليس فقط من أجل بلوغ دور مجموعات كأس الكونفدرالية، بل حتى من أجل الدفاع عن اللقب الذي أحرزه خلال النسخة الماضية، وذلك بداية بخطوة تجاوز الدور التمهيدي الثاني، حيث عاد بتعادل من موريتانيا، في مواجهته لفريق "تيفراغ زينا"، في انتظار مباراة الإياب، بعد عشر أيام.

في المقابل، خلق نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي، المفاجأة، من خلال مشاركته القارية الأولى، حيث تمكن من الانتصار برباعية نظيفة، خلال المواجهة التي جمعته بفريق إيساي من البنين، مما يجعل من مأمورية حجز بطاقة العبور لدور المجموعات، سهلة بالنسبة لحامل لقب كأس العرش، في مشاركة قد تعتبر تاريخية لأبناء "الحي المحمدي"، من أجل تحقيق مشوار مشرف للكرة المغربية.

هذا ومن شأن استمرار كل من نهضة بركان والاتحاد البيضاوي، في أدوار متقدمة داخل مسابقة كأس الكونفدرالية، أن يعود بالنفع على منظومة الكرة المغربية، حيث تأخد الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعين الاعتبار، التنقيط المعتمد على مستوى الأندية في معايير التصنيف.

السبت 18:00
غيوم متفرقة
C
°
22.25
الأحد
23.79
mostlycloudy
الأثنين
25.28
mostlycloudy
الثلاثاء
25.52
mostlycloudy
الأربعاء
23.7
mostlycloudy
الخميس
22.3
mostlycloudy