بعد دعمه للجزائري زطشي.. وادو يَصف لقجع بـ"الدينصور"

استمر عبد السلام وادو، اللاعب الدولي المغربي السابق، عبر حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، في حملته ضد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والمرشح لعضوية مجلس الاتحاد الدولي للعبة.

ورََدّ وادو، على الانتقادات التي طالته، بخصوص موقفه الداعم للجزائري خير الدين زطشي، رئيس اتحاد الكرة المحلي، الذي يدخل بدوره سباق الحصول على عضوية الـ FIFA، واصفا منافسيه بـ"الديناصورات" التي لا ترضى بهيكلة جذرية داخل منظومة كرة القدم الإفريقية.

العميد السابق للمنتخب المغربي، جدد ولاءه للمرشح الجزائري، واصفا إياه بالرجل النزيه، موجها في الآن ذاته أسهم النقد اللاذع إلى شريحة كبيرة من الشعب المغربي، التي عبرت عن انتقادها لخرجات وادو الأخيرة، متهما إياها بالانحياز إلى "دكتاتورية الأفكار".

تغريدة وادو عبر "تويتر"

في نفس السياق، قال المدافع السابق لفريق فولهام الإنجليزي، إن موقفه نابع من قناعات شخصية ولا يجب تحويره خارج نطاقه الرياضي وربطه بالصراعات السياسية.

وكان واد، قد أثار جدلا واسعا، لدى الرأي العام، لما عبر عن دعمه لخير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وذلك في سباق الأخير من أجل على مقعد في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والذي ينافس فيه مع كل من فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والمصري هاني أبو ريدة. 

ونشر وادو صورة تجمعه برئيس الاتحاد الجزائري، معلقا حولها بعبارة "الرجل المناسب في المكان المناسب.. رجل قادر على دعم كرة القدم الإفريقية من خلال نزاهته وصدقه وتواضعه وقيم عمله، وقبل كل شيء معرفته بخبايا الكرة الإفريقية.. دعمي الثابت للسيد زطشي"، مستعملا اللغة الإنجليزية مع وضع "وسم" لحساب الاتحاد الدولي للعبة.

وتأتي تغريدة وادو، الذي اشتغل مساعدا لجمال بلماضي ضمن الطاقم التقني للمنتخب الجزائري، ساعات قليلة بعد قبول محكمة التحكيم الدولي "الطاس" للطعن المقدم، من طرف خير الدين زطشي، والمتعلق برفض ملف ترشيحه لنيل مقعد ضمن مجلس "فيفا"، قبيل موعد انتخابات 12 مارس في الرباط.

السبت 21:00
غيوم متفرقة
C
°
17.37
الأحد
17.47
mostlycloudy
الأثنين
17.84
mostlycloudy
الثلاثاء
19.16
mostlycloudy
الأربعاء
19.56
mostlycloudy
الخميس
18.11
mostlycloudy