بعد رسالة تطالبه بسحب الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.. بايدن يتوصل برسالة تُحذره من مخاطر ذلك

 بعد رسالة تطالبه بسحب الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.. بايدن يتوصل برسالة تُحذره من مخاطر ذلك
الصحيفة – بديع الحمداني
الأثنين 22 فبراير 2021 - 12:52

بعث أعضاء نادي واشنطن المغربي الأمريكي، برسالة إلى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، تنبهه إلى مخاطر مطلب سحب الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على أقاليمة الصحراوية، وهو المطلب الذي جاء في رسالة موقعة من طرف 27 عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي في 17 فبراير 2021، وكانت قد أُّرسلت إلى بايدن.

وحسب نص رسالة نادي واشنطن المغربي الأمريكي، التي توصل موقع "الصحيفة" بنسخة منها، فإن النادي طالب بايدن بأن يأخذ بعين الاعتبار داوفع خطوة أعضاء مجلس الشيوخ، التي وصفها، ب"غير المفيدة". وكان النادي قد اتهم في بلاغ سابق وقوف اللوبي الجزائري وراء هذه الخطوة.

وقال أصحاب الرسالة الموجهة إلى بايدن، " إن إلغاء اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على الصحراء لن يؤدي إلا إلى احداث جرح في نفوسنا وتقويض الروابط التاريخية التي توحد المغرب والولايات المتحدة. كما أن مثل هذا القرار سيؤدي إلى زيادة أصوات العنف والانفصال في المنطقة".

وأضاف نص الرسالة " إننا نعلم سيدي الرئيس مدى إيمانكم وقناعتكم بدور السلام والمفاوضات، ونعلم أيضا أن حل الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية الذي اقترحه المغرب يحظى بالدعم الدولي"، وأشارت الرسالة إلى أن "الصحراء المغربية تُعتبر بوابة أفريقيا للتنمية والازدهار ومحاربة التطرف، وكلها أمورفي مصلحتنا كأميركيين ومغاربة لا تزال تربطنا بالمغرب علاقات عائلية وتاريخية لا يمكن محوها".

عبر أصحاب الرسالة عن متمنياتهم بأن "يعلو صوت الحكمة والعقل على صوت الفرقة" و"بصفتنا مغاربة أمريكيين أعضاء في نادي واشنطن المغربي الأميركي، فإننا نثق ثقة كاملة في تقديراتكم الحكيمة وقراراتكم المدروسة".

هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذه الرسالة الموجهة إلى الرئيس الأمريكي المتختب حديثا، جو بايدن، تأتي بعد رسالة وجهها 27 عضوا من مجلس الشيوخ، يطالبون فيها بايدن بالتراجع عن قرار الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء الذي وقعه دونالد ترامب في دجنبر الماضي.

وكان القرار الأمريكي بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، جاء ضمن الاتفاق الثلاثي بين المغرب وإسرائيل لتطبيع العلاقات الثنائية بوساطة أمريكية، وقد اعتبره الكثيرون أن ذلك الاعتراف كان هو المقابل الذي حققه المغرب من أجل القبول بتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

بعد منع الصحافيين من تغطية زيارة سانشيز.. أيُّ إعلام تريد الدولة؟!

شكلت زيارة رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز إلى المغرب الأسبوع الفائت، مناسبة أخرى لأن تقول الحكومة (أو الدولة) للإعلام المغربي: إذهب إلى الجحيم ! وفي الوقت الذي الذي عمد رئيس الوزراء ...

استطلاع رأي

مع تصاعد التوتر بين المغرب والجزائر وتكثيف الجيش الجزائري لمناوراته العسكرية قرب الحدود المغربية بالذخيرة الحيّة وتقوية الجيش المغربي لترسانته من الأسلحة.. في ظل أجواء "الحرب الباردة" هذه بين البلدين كيف سينتهي في اعتقادك هذا الخلاف؟

Loading...