بعد عودة الكويرة إلى الواجهة.. الرئيس الموريتاني يعين واليا على رأس المنطقة الحرة لنواذيبو ويبعث وزير خارجيته إلى المغرب

 بعد عودة الكويرة إلى الواجهة.. الرئيس الموريتاني يعين واليا على رأس المنطقة الحرة لنواذيبو ويبعث وزير خارجيته إلى المغرب
الصحيفة – حمزة المتيوي
الثلاثاء 22 نونبر 2022 - 12:00

أصدر الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، مرسوما بتعيين مسؤول جديد للجنة التنظيم بالمنطقة الحرة لنواذيبو، المنطقة التي تعد العاصمة الاقتصادية لموريتانيا والتي تعول عليها نواكشوط كثيرا في المستقبل لاستقطاب الاستثمارات بفضل واجهتها المينائية، غير أنها تخشى في المقابل منافسة مغربية في منطقة الكويرة، التي سبق للرباط أن أعربت عن نيتها إنشاء ميناء فيها.

وبالتزامن مع وصول وزير الخارجية والتعاون الموريتاني، محمد سالم ولد مرزوق، إلى مدينة فاس أين سيشارك في أشغال منتدى حوار الحضارات الذي ينظمه المغرب بشراكة مع الأمم المتحدة، أصدر الرئيس الموريتاني مرسوم تعيين الوالي السابق لولاية لعْصابة، محمد الحسن ولد محمد سعد، رئيسا للجنة التنظيم بمركز تنظيم المنطقة الحرة لنواذيبو، التابعة مباشرة لرئاسة الجمهورية.

ويأتي ذلك وسط تزايد الحديث عن قيام المغرب بإعادة تأهيل منطق الكويرة المتاخمة لنواذيبو، في ظل استمرار حضور قيادات جبهة "البوليساريو" الانفصالية بموريتانيا، بما في ذلك استقبال رئيسها لمبعوثي زعيم الجبهة إبراهيم غالي، حيث إن نواكشوط لا تزال تعترف بما يسمى "الجمهورية الصحراوية"، لكنها تعتبر أن موقفها من النزاع حول الصحراء "محايد".

وسبق للمغرب أن كشف عن نيته إنشاء ميناء في منطقة الكويرة، الأمر الذي قد يمثل ضربة قوية لميناء نواذيبو ومنطقتها الحرية، ففي أبريل من سنة 2021 نشرت القناة الأولى، وهي قناة رسمية، خريطة تبرز سعي المغرب لإنشاء ميناءي آخر على الواجهة المتوسطية في أقصى جنوب الأقاليم الصحراوية، ويتعلق الأمر بميناءي الكويرة وامهيريز اللذان سينضافان لميناء الداخلة.

وفي غشت الماضي انتشر صور لدخول الجيش المغربي إلى شبه جزيرة الكويرة، وسط صمت رسمي من القوات المسلحة الملكية والحكومة المغربية، غير أن الأمر جرى بعد ساعات قليلة من خطاب الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب الذي دعا فيه جميع دول العالم إلى اتخاذ موقف صريح ولا لبس فيه بخصوص مغربية الصحراء.

وقال العاهل المغربي حينها "أوجه رسالة واضحة للجميع، إن ملف الصحراء هو النظارة التي ينظر بها المغرب إلى العالم، وهو المعيار الواضح والبسيط الذي يقيس به صدق الصداقات ونجاعة الشراكات، لذا، ننتظر من بعض الدول، من شركاء المغرب التقليديين والجدد، التي تتبنى مواقف غير واضحة، بخصوص مغربية الصحراء، أن توضح مواقفها، وتراجع مضمونها بشكل لا يقبل التأويل".

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...