بعد فضيحة تذاكر مباراة نصف نهائي المونديال.. بودريقة ممنوع من مرافقة المنتخب المغربي إلى القصر الملكي

 بعد فضيحة تذاكر مباراة نصف نهائي المونديال.. بودريقة ممنوع من مرافقة المنتخب المغربي إلى القصر الملكي
الصحيفة من الرباط
الثلاثاء 20 دجنبر 2022 - 15:17

لن يكون بمقدور عضو المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، محمد بودريقة، مرافقة لاعبي المنتخب الوطني وطاقمه التقني إلى القصر الملكي بالرباط، حيث سيستقبلهم الملك محمد السادس وسيُوشحهم بعد إنجازهم غير المسبوق في كأس العالم 2022 بقطر، وذلك بعد تورط اسمه في فضيحة "التلاعب" بتذاكر مباراة نصف النهائي التي جمعت الفريق الوطني بنظيره الفرنسي.

وعلمت "الصحيفة" أنه إلى جانب أعضاء المنتخب المغربي، سيحضر عضوان جامعيان فقط في حفل التكريم داخل القصر الملكي، ويتعلق الأمر بفوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وعبد المالك أبرون رئيس لجنة البنيات التحتية بالمكتب المديري، وسيحضر بصفته رئيسا للبعثة المغربية التي انتقلت إلى قطر، في حين سيكون باقي الأعضاء مُبعَدين عن هذا الاستقبال الملكي.

ويتصدر اسم بودريقة المشهد، باعتباره الشخص الذي يُتهم بالإساءة لصورة المغرب نتيجة الفوضى التي طبعت توزيع تذاكر مباراة نصف النهائي، حين سلمها لأشخاص لا يستحقونها وقام بعضهم بإعادة بيعها في السوق السوداء مقابل أسعار وصلت لـ10 آلاف درهم، حيث كان من المفروض أن يتولى توزيعها على المشجعين القادمين من المملكة فور وصولهم إلى الدوحة، بناء على تكليف من رئيس الجامعة.

وتسببت تصرفات بودريقة في فوضى كبيرة داخل مطار حمد الدولي، الأمر الذي دفع مسؤولين قطريين إلى منع ركاب طائرتين مغربيتين من دخول البلاد لعدم توفر التذاكر اللازمة لحضورهم المباراة، كما تنص على ذلك لوائح التنظيم، قبل أن تكبر الفضيحة عندما قررت الخطوط الملكية المغربية إلغاء 7 رحلات جوية للسبب نفسه، ما أدى إلى احتجاجات كبيرة بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء.

هذا، وراسل موقع "الصحيفة" محمد بودريقة، لمعرفة رأيه في هذه المعطيات عبر بريده الشخصي، غير أنه ولحد كتابة هذه المادة، لم نتلق أي رد منه.

وقبل 9 أعوام من الآن، وتحديدا في دجنبر من سنة 2013، كان بودريقة قد حظي باستقبال ملكي رفقة المدرب التونسي فوزي البنزرتي ولاعبي نادي الرجاء البيضاوي عندما كان رئيسا للفريق الأخضر، حيث حظي بالتكريم والتوشيح من طرف الملك محمد السادس بعد أن وصل الرجاء إلى نهائي كأس العالم للأندية التي احتضنتها المملكة، قبل أن يخسر في المباراة التي حضرها العاهل المغربي ضد بايرن ميونيخ الألماني.

وقال بلاغ لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أمس الاثنين، إن الفريق الوطني سيحظى باستقبال شعبي وجماهيري كبير، منذ وصوله إلى مطار الرباط - سلا، حوالي الساعة الخامسة مساءً، مرورا بشارع الحسن الثاني وساحة 16 نونبر وساحة شالة وساحة الملك حسين ثم شارع محمد الخامس وساحة البريد وساحة محمد الخامس وساحة 11 يناير وشارع مولاي الحسن وباب السفراء، وسيصل بعدها، إلى القصر الملكي، حيث سيحظى باستقبال من طرف الملك احتفاءً وتقديرا بهذا الإنجاز التاريخي.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...