بعد 25 يوما على اختفائه.. "سجين طنجة" الهارب يقع في قبضة الأمن

بعد مرور 25 يوما على فراره المثير والغامض من داخل سجن "طنجة 1" ، استطاعت عناصر الأمن وضع يَدها على النزيل الهارب "س.ز" بإحدى قرى إقليم "الفحص أنجرة" أمس الأربعاء، في عملية نفذتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية.

وأصدرت المديرية العامة للأمن الوطني بلاغا تؤكد فيها أن "المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، تمكنت مساء أمس الأربعاء، من توقيف شخص يبلغ من العمر 27 سنة، وذلك بعدما لاذ بالفرار من مؤسسة سجنية كان يقضي بها عقوبة جنائية مدتها 12 سنة سجنا نافذا".

وأضاف البلاغ أن "المشتبه فيه كان نزيل مؤسسة سجنية بمدينة طنجة لتنفيذ عقوبة سالبة للحرية من أجل الاغتصاب والسرقة الموصوفة، وذلك قبل أن يتمكن من الفرار في العاشر من شهر غشت الماضي".

وأكدت المديرية أنه "تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة ظروف وملابسات تنفيذ عملية الفرار من المؤسسة السجنية المذكورة". 

وكان المعني بالأمر قد تمكن من الفرار من السجن طريقة غريبة، حيث استطاع، في غفلة من الحراس، كسر الباب الحديدي لزنزانته والتوجه إلى سطح المؤسسة ومنه إلى أسوارها الخارجية، قبل أن يرمي نفسه نحو شجرة مجاورة للسور، وهو ما أدى إلى إصابته، لكنه رغم ذلك استطاع الابتعاد والاختفاء لأسابيع.

والأغرب أن هذه العملية التي تمت بعد أسبوع واحد من تعيين مدير جديد لسجن "طنجة 1" المعروف بـ"سات فيلاج"، لم ترصدها كاميرات المراقبة، الأمر الذي وضع علامات استفهام كثيرة حولها، واستدعى فتح تحقيق من طرف عناصر الدرك الملكي، كما دفع محمد سالم التامك المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى زيارة المؤسسة.

السبت 18:00
سماء صافية
C
°
20.26
الأحد
19.81
mostlycloudy
الأثنين
18.52
mostlycloudy
الثلاثاء
18.47
mostlycloudy
الأربعاء
19.65
mostlycloudy
الخميس
21.02
mostlycloudy