بَعد 38 سنة.. الفنان ربيع القاطي يَنهار بَاكيا على قبر والده - فيديو

مُؤثِّرةٌ هي اللحظات التي عاشها الفنان ربيع القاطي وعيناه تقع للمرة الأولى على قبر والده المسمى قيد حياته "محمد بن قدور القاطي" أحد شهداء القوات المسلحة الملكية وذلك بعد 38 سنة عن وفاته.

ونشر القاطي على حسابه الشخصي على تطبيق "الانستغرام" مقطعي فيديو يوثقان للحظة الأولى التي ارتمى فيها على قبر والده، وقراءته للفاتحة على "روح والده وأرواح كل شهداء الصحراء المغربية"، الذين وصفهم القاطي الابن بعزة الوطن وفخره"، وهي اللحظات التي امتزجت فيها دموع الابن الذي تأخر ترحمه على قبر والده لما يقارب الأربعة عقود، بقراءة الفاتحة ودعوات ممزوجة ببكاء وحصرة، مخاطبا روح والده بالقول: "ماسخيتش بيك آ بّـا ماعندي ماندير".

وأرفق القاطي مقطع الفيديو بكلام مؤثر قال: "وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ.. صدق الله العظيم.. الحمد لله الذي انعم علينا بنعمه التي لا تعد ولا تحصى.. وبعد 38 سنة من الانتظار بطعم اليتم والحرمان… بعد 38 سنة من البحث في كل أرجاء الصحراء المغربية الغراء بدون كلل.. اكرمني الله العلي القدير فوجدت قبر الشهيد.. قبر ابي الجندي المقاتل في صفوف القوات المسلحة الملكية الذي وهب حياته فداءا لوطننا الحبيب.. الله اكبر.. الله كبر.. معجزة الزمان.. كم أنت كريم يا الله.. ولدت من جديد.. هو حزن بطعم الفرح.. وكل عيد نبوي وأنتم بالف خير.. ربيع القاطي.. ابن الشهيد".

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .