بلاغ الأنصاري المدافع عن نتائج امتحان المحاماة يأتي بعد ضمان نجاح ابنيه واشتراطه ونيل ضمانات من وهبي حول "هواجسه"

 بلاغ الأنصاري المدافع عن نتائج امتحان المحاماة يأتي بعد ضمان نجاح ابنيه واشتراطه ونيل ضمانات من وهبي حول "هواجسه"
الصحيفة من الرباط
السبت 7 يناير 2023 - 13:56

في الوقت الذي أصبح فيه الرأي العام المغربي يطالب بفتح تحقيق في الفضائح التي حملتها قائمة "الناجحين" في الاختبار الكتابي للحصول على الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، بعد توالي الشواهد على وجود شبهات تلاعب فيها، اختارت جمعية هيئات المحامين بالمغرب، التي كانت إلى وقت قريب على خلاف حاد مع وزير العدل عبد اللطيف وهبي بسبب الضرائب، السباحة ضد التيار واعتبار ما يجري "حملة ممنهجة" لاستهداف المهنة.

ووقع عبد الواحد الأنصاري، رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب، بلاغا جرى تعميمه مساء أمس الجمعة عبر فيه مكتب الجمعية عن "إدانته ورفضه استغلال محطة امتحان الأهلية لاستئناف حملة الاستهداف الممنهج لمهنة المحاماة، وكيل الاتهامات المجانية للمؤسسة المهنية والطعن في مصداقيتها"، الأمر الذي يعني دفاع "النقيب" الجمعية التي يرأسها على نتائج الامتحان التي شهدت خروقات بالجملة لا زال وزير العدل يرفض التفاعل معها إلى الآن.

وما لم تقله الوثيقة، هو أن الأنصاري هو أحد أبرز المستفيدين "عائليا" من هذه النتائج، لأنها أفرزت نجاح ابنيه حمزة ومروى، الأمر الذي يُفسر الدفاع المستميت للبلاغ على ناجحين بدون استثناء، حيث أورد أن المكتب يعبر عن "شجبه ردود الأفعال غير المبررة التي تجاوزت حدود الحق المشروع في الاحتجاج، وانحرفت عن المسارات القانونية والإدارية الممكنة، إلى المس والإساءة والتشهير بالمُعلن عن نجاحهم وأسرهم وكذا بالمؤسسات المعنية المشرفة على الامتحان".

ووقف الأنصاري، وهو أيضا سياسي يرأس مجلس جهة فاس مكناس وينتمي لحزب الاستقلال المشارك في الأغلبية الحكومية، (وقف) محاميا مدافعا عن نتائج الامتحان هذه المرة، لكن من منطلقات غريبة، حين تحدث في بلاغ الجمعية عن "شجبه (المكتب) للدوافع والأهداف والجهات التي تقف وراء استغلال كل المناسبات لضرب مهنة المحاماة ومحاولة النيل من نُبل وسمو رسالتها"، على الرغم من أن الاحتجاجات همت نتائج الامتحان الذي أشرفت عليه وزارة العدل، لا المهنة في حد ذاتها.

واعتبر البلاغ، في إطار دفاعه عن العدد المحدود من الناجحين الذين ينتمي عدد كبير منهم إلى عائلات معروفة من ذوي النفوذ والأثرياء، أن المحاماة "وإن كانت مهنة حرة، فإن الولوج إليها منظم بمقتضى القانون، وخاضع لرقابة مؤسساتية وفقا لشرط قانونية وواقعية تضمن توفير الشروط الضرورية أمام الوافدين لقضاء فترة التمرين في ظروف تؤهلهم للتشبع بالمبادئ والقيم الأساسية لممارسة المهنة.

وهذه الفقرة تحديدا تنساق وراء فكرة الحد من عدد المحامين المقبولين في مباريات المحاماة، ما يغذي الشبهات بخصوص وجود اتفاق تحت الطاولة بين جمعية هيئات المحامين ووزارة العدل بشأن تقليص عدد الناجحين، الأمر الذي يحيل أيضا على البلاغ المشترك الذي وقع عليه الأنصاري ووهبي إثر اجتماعهما بتاريخ فاتح دجنبر 2022، والذي نص على "استحضار ومراعاة هواجس مكتب الجمعية في امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة".

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

هناك ما هو أهم من "ذباب الجزائر"!

لم تكن العلاقة بين المغرب والجزائر ممزقة كما هو حالها اليوم. عداء النظام الجزائري لكل ما هو مغربي وصل مداه. رئيس الدولة كلما أُتيحت له فرصة الحديث أمام وسائل الإعلام ...

استطلاع رأي

في رأيك، من هو أسوأ رئيس حكومة مغربية خلال السنوات الخمس والعشرين من حكم الملك محمد السادس؟

Loading...