بلحاج يعود للواجهة في قضية "التحرش الجنسي" ببطلات المنتخب الوطني للملاكمة

بادرت الجامعة الملكية المغربية لرياضة الملاكمة، برئاسة عبد الجواد بلحاج، في غضون الساعات القليلة الماضية، إلى الحروج ببلاغ تبرئ ذمتها مما راج مؤخرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول "تورط" بعض المسؤولين في قضية تحرش جنسي ببعض بطلات المنتخب الوطني.

واضطرت الجامعة، إلى الخروج للواجهة، بتزكية من رئيسها، رغم ثواري الأخير عن الأنظار بشكل كبير، وذلك من أجل ما وصفته "ضحد الإدعاءات" التي أطلقها مصطفى النيش، رئيس جمعية "إنرجيك"، التي يزعم من خلالها توصله بتسجيلات صوتية من أحد البطلات المنتمية لناديه، والتي تعرضت لبعض الإيحاءات الجنسية من قبل مدرب المنتخب الوطني، حسب ما تضمنته مراسلة إلى نائب رئيس الجامعة، بتاريخ 31 يناير.

وأكدت الـ FRMB في تواصل مع "الصحيفة"، إن الرئيس عبد الجواد بلحاج، ترأس اجتماعا بمقر الجامعة في مدينة الدار البيضاء، في الثالث من فبراير الماضي، من أجل الاستماع والتداول في التسجيلات، قبل أن يأمر بعقد اجتماع مع الملاكمات، تخلله تحرير شهادات كتابية تنفي ما تم تداوله عبر ادعاءات رئيس الجمعية السالفة الذكر، رغم تشبث الأخير بوجود "تحرش جنسي" داخل معسكر النخبة الوطنية.

وأفادت جامعة الملاكمة، إن الأمر لم يقتصر عند هذا الحد، حيث حرص الرئيس بلحاج على ترأس اجتماع ثالث بالمعهد الملكي مولاي رشيد، بحضور جميع أعضاء المكتب المديري، رؤساء العصب الجهوية، الأطر التقنية للفرق الوطنية، ملاكمات وملاكمي الفريق الوطني ذكورا وإناثا، بالإضافة إلى مصطفى النيش، صاحب التهم، وذلك بغية رفع أي تستر من طرف الحاضرين واتضاح الحقيقة للجميع واقتناعهم بها، مع اتخاد الإجراءات المترتبة عن مخرجات الاجتماع المذكور.

ورغم مرور أزيد من ثمان أشهر على النازلة، إلا أن جامعة الملاكمة، أصدرت بلاغا شديد اللهجة، مساء أمس الاثنين، من أجل إخماد "شرارة الفضيحة" التي تفجرت، مؤخرا، مؤكدة من خلاله إلى أن التسجيلات المزعومة، لا تحمل أي عبارات أو مصطلحات ذات صلة بالتحرش الجنسي، كما أن الاتهامات لا تعدو إلا أن تكون في إطار تصفية الحسابات المرتبطة بعدم إدراج اسم الملاكمة (ي.م) من النادي الذي يرأسه المشتكي.

ورصدت الجامعة بعض "التصرفات المماثلة" للمعني بالأمر، مما دفعها إلى تصنيف تصرفه في نطاقه اللا رياضي، الذي "يضرب في الإنجاز الرياضي للمرأة المغربية والذي يحمل ضغينة العقلية الذكورية المتخلفة التي تأبى تتبوأ المرأة المكانة الحقيقية في المجتمع المغربي، بل وتترصد نجاحتها في مهامها، وتبخيسها للتعويض عن القصور اللاواعي للرجل الفاشل اجتماعيا على المرأة، التي استطاعت بفضل الإصلاحات الدستورية والعناية السامية (..) أن تترك بصمتها على صرح بناء مغرب متقدم ومزدهر بشهادة متدخلين وطنيين ودوليين ما انفموا يؤكدون أن جميع الإصلاحات التي التزمت بها المملكة، كان للنساء نصيب وافر منها"

جدير بالذكر أن القفاز النسوي المغربي تمكن، خلال التصفيات التي أجريت بالعاصمة السنغالية داكار، من تأهيل ثلاث ملاكمات لتمثيل الرياضة الوطنية في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية "طوكيو 2021"، من أصل ست مقاعد حصلت عليها الملاكمة المغربية في التظاهرة العالمية.

الجمعة 21:00
غيوم متفرقة
C
°
17.25
السبت
21.13
mostlycloudy
الأحد
21.25
mostlycloudy
الأثنين
22.05
mostlycloudy
الثلاثاء
22.15
mostlycloudy
الأربعاء
21.27
mostlycloudy