بمنتخب غالبية لاعبيه من أصول إفريقية.. "ديوك فرنسا" يواجهون "أسود الأطلس" في مباراة "النهائي الحلم"

 بمنتخب غالبية لاعبيه من أصول إفريقية.. "ديوك فرنسا" يواجهون "أسود الأطلس" في مباراة "النهائي الحلم"
عمر الشرايبي من الدوحة
الأربعاء 14 دجنبر 2022 - 17:45

يتطلع المنتخب الفرنسي، اليوم الأربعاء، إلى بلوغ دور نهائي كأس العالم لكرة القدم بقطر، للمرة الثانية على التوالي، بعد التتويج بآخر نسخة في روسيا 2018، حيث يواجه المنتخب المغربي في مباراة نصف النهائي الثانية، على أرضية ملعب "البيت".

وإن كانت "ديكة" فرنسا تتطلع للنجمة العالمية الثالثة، فالفضل يعود إلى جيل من اللاعبين، تألقوا ضمن صفوف المنتخب الفرنسي، من بينهم عدة أسماء منحدرة من أصول أجنبية بعيدا عن أنوار العاصمة باريس.

بداية بمركز حراسة المرمى، يضم المنتخب الفرنسي ضمن صفوفه الحارس ستيف مانداندا، الأخير المزداد في الكونغو الديمقراطية (الزايير سابقا)، حيث يملك في رصيده الحالي أزيد من 35 مباراة دولية.

هذا الحارس، مزداد في منطقة إفرو، يملك المدافع دايو أوباميكانو، المحترف في صفوف فريق بايرن ميونيخ الألماني، ويحمل الجنسية المزدوجة بين فرنسا وغينيا بيساو، نسبة لأصوله التي تعود إلى أحد ملوك الدولة الإفريقية.

إلى جانب أوباميكانو، نجد تيو هيرنانديز، الظهير الأيسر لنادي ميلان الإيطالي، صاحب الجنسية المزدوحة "الإسبانية-الفرنسية"، حيث عاش اللاعب في إسبانيا منذ أن كان في عمر الثالثة عشرة.

من دولة البنين ينحدر أب اللاعب جول كوندي، المدافع الأيمن في التشكيلة الأساسية للمدرب ديدييه ديشامب، خلال آخر مواجهة أمام منتخب إنجلترا، في إطار دور ربع النهائي. لاعب برشلونة الإسباني له عم يدعى شارل توكبلي، لاعب دولي سابق في منتخب الطوغو.

في خط وسط الميدان، نجد أوريليان تشواميني، نجم فريق ريال مدريد الإسباني، الأخير الذي يملك أصولا كاميرونية، وهو الذي كان صاحب الهدف الأول في مرمى الإنجليز.

هذا، ويعتبر عصمان ديمبيلي، من أب ذو أصول مالية وأم سينيغالية-موريتانية، من بين الركائز التي يعول عليها المنتخب الفرنسي خلال "مونديال 2022"، إلى جانب النجم الأول كيليان مبابي، الأخير الذي له أصول كاميرونية نسبة للأب ويلفريد، وأم من اصول جزائرية تحمل غسم فايزة العماري.

في سياق مرتبط نجد إدواردو كامافينغا من أصول أنغولية، أكسيل ديساسي من أصل كونغولي، يوسوف فوفانا من أصول إيفوارية، ابراهيما كوناتي من أصول مالية أو حتى المدافع ويليام ساليبا، لاعب أرسنال الإنجليزي، من أم كاميرونية وأب لبناني-فرنسي.

آن الأوان للمغرب أن يدير ظهره كليا للجزائر!

لا يبدو أن علاقة المغرب مع الجزائر ستتحسن على الأقل خلال عِقدين إلى ثلاثة عقود مُقبلة. فحتى لو غادر "عواجز العسكر" ممن يتحكمون بالسلطة في الجزائر، فهناك جيل صاعد بكامله، ...