بنعبد الله: تبرؤ أحزاب الأغلبية من مشروع 22.20 "شوهة" واستهتار بالمغاربة

 بنعبد الله: تبرؤ أحزاب الأغلبية من مشروع 22.20 "شوهة" واستهتار بالمغاربة
الصحيفة – حمزة المتيوي
الجمعة 1 ماي 2020 - 22:00

انتقد نبيل بن عبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، توالي البلاغات المُعلنة عن "تبرؤ" أحزاب الأغلبية الحكومية من مشروع القانون 22.20 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة، واصفا الأمر، في حديث لموقع "الصحيفة"، بأنه "ضحك على الذقون"، ومعتبرا أن عرض مثل هذه المواقف  بعد التسريبات "شوهة وبهدلة".

واستغرب بنعبد الله، الذي سبق أن كان وزيرا للاتصال وناطقا رسميا باسم الحكومة، مسارعة الأطياف السياسية المكونة للأغلبية الحكومية إلى إعلان عدم موافقتها على ما ورد في مشروع القانون بعد تسريب مضامينه، قائلا: "هذا ما يسمى بالضحك على الذقون، إذ كيف لجميع مكونات الحكومة أن تتبرأ من هذا النص في بلاغات رسمية والحال أنها ساهمت في المجلس الحكومي الذي انعقد يوم 19 مارس 2020، حيث صادقت على هذا المشروع".

وتابع بنعبد الله "هذه البلاغات التي خرجت بها تلك الأحزاب اليوم بكل بساطة، تدل على أننا وصلنا إلى قمة الاستهتار في التعامل مع الرأي العام الوطني ومع الشعب المغربي"، قبل أن يوجه كلامه إلى مكونات الحكومة قائلا "كفى من عرض تطاحناتكم وانعدام تماسك حكومتكم، وكفى من هذه اللامسؤولية في التعامل مع قضايا الوطن".

وحول ما إذا كانت تبعات تسريب مشروع القانون 22.20 ستؤثر مستقبلا على العمل الحكومي، قال الأمين العام لحزب الكتاب "ليس هناك أي انسجام أصلا في عمل الحكومة، وسبق أن قلنا ذلك، وهذا من الأسباب التي دفعتنا لمغادرتها".

وعبر بنعبد الله عن استغرابه من صياغة الحكومة لهذا النص في ظل الظروف الحالية، مشددا على أن تسريبه تم "من داخل أوساط الحكومة بعد أن تمت المصادقة عليه في الكتمان وبحضور جميع المكونات السياسية للحكومة"، خالصا إلى أن عرض المواقف الحالية لأحزاب الأغلبية ليس سوى "شوهة وبهدلة""، مضيفا "على هذه الحكومة أن تسحب فورا هذا النص وأن تكف عن مثل هذه التصرفات".

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...