بن فليس يَعتزل السياسة بعد خسارة السباق الرئاسي


أعلن علي بن فليس، رئيس الوزراء الجزائري الأسبق، المرشح الخاسر في انتخابات الرئاسة، اعتزال العمل السياسي.

جاء ذلك في كلمة وداع لطاقمه، الأحد، بمقر حزب طلائع الحريات، الذي يترأسه منذ تأسيسه في 2015، بالعاصمة الجزائر.

وقال بن فليس، "وضعت حدا لمشواري السياسي لترك الفرصة للشباب، وسأبقى في خدمة بلادي بقلمي وأفكاري".

وتابع "أنا مطمئن كل الاطمئنان على مستقبل بلادي، وسيكون فيه الخير إن شاء الله".

والجمعة، أعلنت السلطة المستقلة للانتخابات في الجزائر، فوز رئيس الوزراء الأسبق عبد المجيد تبون، في انتخابات الرئاسة من الجولة الأولى، بنسبة 58.15 بالمئة من الأصوات، متجاوزا منافسيه الأربعة.

وحلّ بن فليس، ثالثا في السباق بنسبة 10.5 بالمئة من الأصوات، بعد المرشح الإسلامي عبد القادر بن قرينة، الذي حل ثانيا بنحو 17.4 بالمئة من الأصوات.

وتعد هذه المرة الثالثة التي يدخل فيها بن فليس سباق الرئاسة ويخرج خاسرا بعد عامي 2004 و2014 أين ترشح منافسا للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
22.88
الثلاثاء
24.18
mostlycloudy
الأربعاء
24.97
mostlycloudy
الخميس
24.97
mostlycloudy
الجمعة
23.91
mostlycloudy
السبت
24.52
mostlycloudy