بوادر انفراج في ملف الحدادي.. اللاعب يترقب حكم الـ TAS للحاق بمواجهة "الأسود" أمام إفريقيا الوسطى

تترقب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في غضون الساعات المقبلة، الحكم النهائي لمحكمة التحكيم الرياضي "الطاس" بشأن الترخيص للاعب منير الحدادي، مهاجم فريق إشبيلية الإسباني، قبل التحاقه بالمعسكر الإعدادي، تأهبا لخوض المبارتين الرسميتين، أمام منتخب إفريقيا الوسطى، تواليا، في 13 و17 نونبر الجاري، ذهابا بمدينة الدار البيضاء وإيابا بمدينة دوالا الكاميرونية،  لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا.

وعلمت "الصحيفة"، نقلا عن مصادر مطلعة، أن الناخب الوطني، البوسني وحيد خليلهودزيتش، تلقى تطمينات من فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حول إمكانية التحاق اللاعب الحدادي بتجمع "الأسود"، الاثنين المقبل، بعد أن حملت جلسة استماع الـ TAS، أمس الأربعاء، بوادر لانفراج الملف في اتجاه تحصل مهاجم فريق إشبيلية لجوازه الرياضي المغربي.

وأفادت نفس المصادر أن موقف الاتحاد الإسباني لكرة القدم كان يصب في صالح الجانب المغربي، من أجل تغيير اللاعب الحدادي جنسيته الرياضية وإمكانية حمله لقميص "الأسود"، رغم تمثيله منتخب "لاروخا" عبر فئاته السنية، خلال وقت سابق، مما "عقد" وضعيته، بالعودة إلى أنظمة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، رغم التعديلات التي طرأت حديثا على ملفات اللاعبي "المزدوجي الجنسية"، حيث صادقت الجمعية العمومية الأخيرة على بعض النصوص، مما زكى موقف جامعة لقجع من أجل طلب التحاق الحدادي بمنتخب بلاد أصوله.

يشار إلى أن محكمة التحكيم الرياضي "الطاس"،  في الدعوى التي رفعتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم واللاعب منير الحدادي، مهاجم فريق إشبيلية الإسباني، من أجل حصول الأخير على جوازه الرياضي، بعد تمثيله لقميص المنتخب الإسباني الأول في وقت سابق.

الغرفة السويسرية، فتحت الملف رقم "TAS 2020/A/744"، الذي سيجمع منير الحدادي والFRMF، من جهة، في مواجهة الدولي لكرة القدم "فيفا" والاتحاد الإسباني لكرة القدم "RFEF"، من جهة ثانية، عبر عقد جلسة عن طريق تقنية الفيديو عن بعد، في انتظار صدور الحكم النهائي، في غضون الساعات المقبلة، بعد نظر الهيئة في الدفوعات المقدمة من أطراف القضية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قد صدم الحدادي، بعدم الترخيص له للمشاركة في المواجهتين الإعداديتين الماضيتين، رغم حضوره للمعسكر الإعدادي للمنتخب المغربي، بمركب محمد السادس لكرة القدم في "المعمورة"، قبيل المبارتين أمام المنتخبين السنغالي والكونغولي، على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد اللله بالرباط.

وكانت مصادر صحافية عالمية قد أفادت أن الاتحاد الدولي ارتأى عدم قبول ملف الحدادي، نطرا لعدم استيفاءه الشروط المطلوبة، بعد مشاركة سابقة مع المنتخب الإسباني لأقل من 21 سنة، في تصفيات كأس أمم أوروبا، وهو ما يتعارض مع التعديلات الجديدة التي طرأت على قانون تغيير الجنسية الرياضية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم، خلال جمعيته العمومية في 18 شتنبر، قد صادق على تعديل قانون  اللاعبين "مزدوجي الجنسية"، حيث سيسمح لمن حكمت عليهم المشاركة لبضع دقائق مع منتخبات بلد نشأتهم من حمل الجواز الرياضي لوطن الجذور، وهو ما ينطبق على حال الحدادي، الذي ضاق ذرعا من انتظار تسوية مشكله القائم منذ مباراته الشهيرة أمام مقدونيا، في شتنبر 2014، برسم تصفيات "يورو2016".

في سياق مرتبط، عبر الحدادي عن سعادته بالالتحاق بمعسكر المنتخب الوطني المغربي، بعد معاناة طويلة من أجل تمكينه من ذلك، كما أثنى، خلال مقابلة تلفزيونية، على الأجواء داخل "الأسود"، قبيل الموعدين الإعدادين المرتقبين، في انتظار ظهوره الأول رفقة كتيبة الناخب وحيد خليلهودزيتش.

جدير بالذكر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حاولت قبل سنتين، تسوية مشكل الحدادي من أجل إمكانية حمل قميص "الأسود" في نهائيات كأس العالم بروسيا، حيث لجأت إلى محكمة التحكيم الرياضية من أجل المطالبة بجواز سفره الرياضي أو تعديل بعض البنود في القانون الذي يحول دون إمكانية اللاعب في الدفاع عن القميص الوطني، إلا أن الهيئة السويسرية "علقت" الملف.

معلوم أن الناخب الوطني، وحيد خليلهودزيتش، وجه الدعوة ل25 لاعبا ضمن القائمة النهائية للمنتخب الأول، من أجل الدخول في معسكر إعدادي، بمركب محمد السادس لكرة القدم، في "المعمورة"، بداية من الأسبوع المقبل، تأهبا لخوض المبارتين الرسميتين، أمام منتخب إفريقيا الوسطى.

الأحد 15:00
سماء صافية
C
°
23.18
الأثنين
22.58
mostlycloudy
الثلاثاء
22.04
mostlycloudy
الأربعاء
23.46
mostlycloudy
الخميس
24.24
mostlycloudy
الجمعة
22.11
mostlycloudy