بوريطة يعلن نجاح اجتماع مجلس النواب الليبي في طنجة.. ورئيس الجلسة: الليبيون سيتذكرون دائما اهتمام المغرب

 بوريطة يعلن نجاح اجتماع مجلس النواب الليبي في طنجة.. ورئيس الجلسة: الليبيون سيتذكرون دائما اهتمام المغرب
الصحيفة من طنجة
السبت 28 نونبر 2020 - 17:07

أعلن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم السبت، نجاح الاجتماع التشاوري لمجلس النواب الليبي الذي احتضنته طنجة ما بين 23 و28 نونبر 2020 بدعوة من المغرب، معتبرا أنه انتهى بنتائج أكبر من تلك التي كان يهدف إلى تحقيقها، في الوقت الذي أكد فيه رئيس الجلسة النائب أحمد شيهوب إن الليبيين لن ينسوا موقف المملكة.

وخلال حضوره الجلسة الختامية لأشغال مشاورات البرلمان الليبي المنعقد لأول مرة بنصاب قانوني منذ أكثر من سنة ونصف من التوقف، قال بوريطة إن ليبيا والمجتمع الدولي يحتاجان إلى مجلس نواب ملتئم وقائم بمسؤولياته، مضيفا "أتمنى أن يكون اجتماع طنجة نقطة بداية لمجلس يلعب دوره كاملا وفق الاتفاق السياسي للصخيرات، وهو دور مهم في مجال التعيين والتشريع والمراقبة".

وأورد وزير الشؤون الخارجية المغربي أن المرحلة السياسية الراهنة تحتاج أيضا إلى "مجلس نواب يعمه الوئام وتنتهي فيه الانقسامات الجغرافية والسياسية بهدف خدمة ليبيا والليبيين"، مبديا اقتناعه بأن المجتمعين في طنجة "كسبوا الرهان، وأجواء ومخرجات الاجتماع التشاوري تظهر ذلك"، وأضاف "كنا نقول إن رغبتنا من هذه المبادرة هي إذابة الجليد، لكن أنتم فعلتم أكثر من ذلك بخلق حرارة وجو أخوي وهذا سيكون له ما بعده".

من جهته قال رئيس الجلسة، أحمد شيهوب، إن دور المملكة المغربية "سيُسَجَّلُ في ذهن كل الليبيين"، معتبرا أنه دليل على "اهتمام المغاربة بأهلهم في ليبيا"، مثمنا أيضا دور وزير الخارجية المغربي وطاقمه "على ما قاموا به من أجل خلق جو ملائم لالتئام مجلس النواب"، وأضاف في حديث موجه لبوريطة "نطمئنه بأن هذا اليوم سيكون تاريخيا بالنسبة لليبيين".

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...