بوعشرين يَحتج وإدارة السجن ترد على شكواه

 بوعشرين يَحتج وإدارة السجن ترد على شكواه
الصحيفة من الرباط
الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 23:07

عادت معركة شد الحبل بين الصحافي توفيق بوعشرين وإدارة سجن عين برجة من جديد، بعد رفض الأول زيارة الطبيب في وقت زيارته من طرف عائلته، وهو المبرر الذي اعتبرته إدارة السجن "مبررا واهيا".

وبعد مطالب طويلة من طرف دفاعه بعرضه على طبيب مختص، رفض بوعشرين التخلي عن موعد زيارته العائلية من أجل الانتقال إلى المستشفى، معتبرا أن اختيار الإدارة لهذا التوقيت "متعمد".

من جهتها، قالت إدارة المؤسسة إنها قامت باتخاذ الإجراءات الضرورية لتحديد مواعيد بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد خاصة بالفحوصات المطلوبة، وحددت موعد الزيارة يوم الأربعاء، لكن المعني بالأمر رفض الخروج إلى المستشفى "بذريعة تزامن هذه المواعيد مع تاريخ زيارته العائلية ووجود موعد مع طبيب الأسنان التابع للمؤسسة السجنية".

وأوردت المؤسسة ذاتها أنه "أمام هذه التحججات، أخبرته إدارة المؤسسة بإمكانية إجراء الزيارة العائلية في النصف الأخير من اليوم أو في اليوم الموالي وتأجيل الموعد المحدد مع طبيب الأسنان التابع للمؤسسة"، إلا أنه "ورغم هذه التسهيلات، أصر المعني بالأمر على رفضه الخروج.

وكان بوعشرين قد تعرض لوعكة صحية شديدة خلال هذا الشهر حسب ما كشف عنه دفاعه، الذي أورد أنه يعاني من الحمى والتعب ومن آلام شديدة في أحشائه، مضيفا أنه صار يعيش على المهدئات التي يصفها له طبيب السجن، قبل أن يطالب بعرضه على طبيب مختص.

إطلالةٌ على قاعٍ مُزدحم

مراحل المد والجزر في تاريخ السياسة والسياسيين في المغرب، ليست أمرا غريبا، بل تكاد تكون خاصية لصيقة بالساحة السياسية والفاعلين فيها منذ فترة ما بعد الاستقلال. في كل زمن كانت هناك ...