بومبيو: الإدارات الأمريكية السابقة "لم ترغب" في حل قضية الصحراء .. وترامب فعل ذلك من أجل السلام

 بومبيو: الإدارات الأمريكية السابقة "لم ترغب" في حل قضية الصحراء .. وترامب فعل ذلك من أجل السلام
الصحيفة من الرباط
الثلاثاء 5 يناير 2021 - 23:05

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، إن قرار الرئيس دونالد ترامب توقيع إعلان الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء أتى من أجل "السلام".

وفي تغريدة على حسابه الموثق في "تويتر" قال بومبيو "لعقود من الزمن فشلت الإدارات الأمريكية في حل نزاع الصحراء، لأنها لم ترغب في المخاطرة.. لقد فعلنا ذلك من أجل السلام".

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يعترف فيها مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية بعدم وجود "رغبة" من طرف الإدارات السابقة في حل المشكلة.

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن يوم 10 دجنبر 2020 أن بلاده ستفتح قنصلية لها في مدينة الداخلة، وذلك في إطار اعترافها بالسيادة الكاملة للمغرب على أقاليم الصحراء، وذلك في اتصال هاتفي جمعه بالملك محمد السادس.

وقال ترامب، بعدها، في تغريدة عبر حسابه الرسمي في تويتر إنه وقع إعلانا يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء.

وأعلن الرئيس الأمريكي دعمه لمقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب، موردا "المقترح المغربي الواقعي والجاد للحكم الذاتي هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لتحقيق السلام الدائم والازدهار".

وفي تغريدة له على صفحته الشخصية على "تويتر" كتب ترامب "لقد اعترف المغرب بالولايات المتحدة عام 1777. ومن ثم فمن المناسب أن نعترف بسيادتهم على الصحراء الغربية".

وأضاف في تغريدة قبلها: "لقد وقعت إعلانا يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية. إن اقتراح المغرب الجاد والواقعي والجاد للحكم الذاتي هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لتحقيق السلام الدائم والازدهار!".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد وضعت في الـ 15 من دجنبر الماضي نهاية "رسمية" للجدل الذي أثير حول اعترافها بمغربية الصحراء من طرف عدة جهات ظلت تشك في خطوة إدارة دونالد ترامب، وذلك بإعلان توثيق الاعتراف الأمريكي بالصحراء المغربية في السجدل الفيدرالي الأمريكي.

ووفق الموقع الرسمي للسجل الفيدرالي الأمريكي الذي يُعتبر بمثابة "الجريدة الرسمية" للبلاد، فقد تم نشر الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على كافة المناطق الصحراوية، وبالتالي يُصبح الاعتراف الأمريكي، اعترافا رسميا وموثقا في السجل الفيدرالي، ومُعلنا عنه لكافة عموم الشعب الأمريكي.

وحسب الإعلان عن الاعتراف، الموثق والمنشور في السجل الفيدرالي، فإن الولايات المتحدة الأمريكية، تعترف بسيادة المغرب على كافة أقاليمه الجنوبية، وتُعلن أن مبادرة الحكم الذاتي التي أعلن عنها المغرب، هي الحل المعقول لمشكل الصحراء، وتدعو كافة الأطراف للمشاركة لتحقيقه على أرض الواقع، مؤكدة على أن مطلب الانفصاليين بإقامة دولة مستقلة ليس "خيارا واقعيا".

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي يوجد بها "رئيسان"، يهنئ كل واحد منهما الآخر ويراسله بشكل رسمي؟

Loading...