بَعد إغلاق معبر الكركرات.. سعر الطماطم يرتفع بـ 300% في موريتانيا ومصانعها تعاني شح "الكارتون" المغربي

 بَعد إغلاق معبر الكركرات.. سعر الطماطم يرتفع بـ 300% في موريتانيا ومصانعها تعاني شح "الكارتون" المغربي
الصحيفة - وسام الناصيري
الأثنين 2 نونبر 2020 - 12:01

خلق إغلاق معبر الكركرات الذي يفصل بين المغرب وموريتانيا، العديد من الإضرار الاقتصادية للمغرب كما لموريتانيا التي عرفت أسواقها نقصا حادا في الخضروات والفواكه، حيث يعتبر المغرب المصدر الرئيسي للسوق الموريتانية.

وفي الوقت الذي تكبدت العديد من المواد الغذائية المغربية خسائر بالملايير جراء فساد أطنان من المواد الطازجة من الخصر والفواكه بعد إغلاق معبر الكركرات من طرف أفراد من جبة البوليساريو الانفصالية، ذكرت مصادر إعلامية موريتانية، أن أسعار الطمام ارتفعت بنسبة 300% جراء هذا الإغلاق.

وحسب وكالة "الأخبار" المستقلة، فقد شهدت أسعار الطماطم في الأسواق الموريتانية ارتفاعا وصلت نسبته 300% حيث انتقل ثمن الكيلوغرام من 500 إلى 2000 أوقية.

وحسب ذات المصدر الموريتاني، فإن الباعة يرجعون هذا الارتفاع إلى إغلاق معبر الكركارات الحدودي، ما تسبب في وقف حركة الشاحنات المغربية، التي تزود أسواق موريتانيا بالخضروات.

في ذات السياق، كشفت نفس الوكالة الموريتانية، أن هناك نفاذ تام للصفائح التي يتم على أساسها تصنيع "الكرتون" الذي يتم فيه تخزين الأسماك داخل مصانع الأسماك على مستوى العاصمة الاقتصادية نواذيبو.

وقالت المصادر إن المخزون المحلي من الصفائح الذي كان بحوزة شركات تصنيع "الكرتون" نفد نهائيا، وإن شاحنات محملة بالصفائح لبعض الشركات تتواجد عند معبر "الكركرات" عالقة منذ فترة، مشيرة إلى أن الصفائح يتم استيرادها من المغرب واسبانيا.

ووفق المصادر فإن، بواخر الصيد السطحي استجلبت قرابة 5000 طن ولم يتم منها تخزين سوى كمية قليلة بفعل الأزمة وتم توجيه المتبقي منها إلى شركات دقيق السمك المعروفة محليا ب"موكا".

وأشارت المصادر إلى أنه في ظل نفاد الكرتون فإنه من غير المعقول استمرار جلب الأسماك معتبرة الأزمة ذات أبعاد متعددة بالنسبة للمصانع والعاملين فيها والقطاع بشكل عام.

وعلاقة بموضوع إغلاق معبر الكركرات الذي تضرر منه الاقتصاد الموريتاني بشكل حاد، فقد عمدت العديد من سفن الصيد الأوروبية التي تصطاد في السواحل الموريتانية، إلى إفراغ حمولتها من السمك المُصطاد في ميناء الداخلة، بعد تعذر إفراغه في ميناء نواذيبو الموريتاني لعدم وجود طريق مفتوحة لعبور الشاحنات إلى المغرب، ثم إلى الأسواق الأوروبية.

وبدت العديد من الأصوات الموريتانية تحتج بقوة على جبة البوليساريو وتعتبرها "عدوة" للموريتانيين بعد تكبد البلاد خسائر فادحة اقتصاديا وجعل الأسواق تعاني من شح في العديد من المواد المعيشية الضرورية مثل الخضار والفواكه، وكذا من المواد الأولية التي تحتاجها العديد من المصانع الموريتانية لتحريك عجلتها.

تعليقات
جاري تحميل التعليقات

السيد فوزي لقجع.. السُلطة المُطلقة مفسدة مُطلقة!

بتاريخ 3 مارس الماضي، كشف منسق ملف الترشيح المشترك لإسبانيا والبرتغال والمغرب لكأس العالم 2030 أنطونيو لارانغو أن لشبونة لن تستضيف المباراة النهائية للمونديال. وأثناء تقديم شعار البطولة وسفرائها، أكد ...