بَعد الخلاف.. الرباط ومدريد تتفقان على إعادة العالقين المغاربة في سبتة اليوم الجمعة

بعد خلاف بين الرباط ومدريد حول لائحة العالقين في مدينة سبتة ممن لهم الحق في العودة إلى المغرب، تم الاتفاق أخيرا على البدء اليوم الجمعة في إعادة المغاربة العالقين في مدينة سبتة المحتلة.

وحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"، فإن الجهود التي بذلت طيلة الأسبوع الماضي وبداية هذا الأسبوع أسفرت عن اتفاق على اللائحة التي وضعها المغرب لإعادة العالقين في سبتة اليوم الجمعة.

وكان الحزب الشعبي اليميني الذي يتزعم المعارضة البرلمانية في إسبانيا، قد وضع الرباط أمام عملية "مساومة" من أجل الضغط لإعادة المهاجرين غير النظاميين، بمن فيهم القاصرون، ضمن الرحلات الاستثنائية التي ستنظم لإعادة العالقين المغاربة بمدينة سبتة المحتلة، وهو الأمر الذي حاول أن يفرضه أيضا بمدينة مليلية.

وتأجلت عملية إعادة المغاربة العالقين بسبتة بسبب الحكومة المحلية التي يقودها الحزب الشعبي والتي تضم في صفوفها أعضاء حزب "فوكس" اليميني المتطرف، وذلك بعد ما وضعت هذه الأخيرة أسماء مجموعة من المهاجرين غير النظاميين، أغلبهم قاصرون، ضمن اللائحة الأولى للأشخاص المرشحين للعودة إلى المغرب، وهو ما تفطنت إليه السلطات المغربية وفق ما كشفت عنه لـ"الصحيفة" مصادر ديبلوماسية، والتي قالت إن المغرب أوقف العملية مؤقتا.