تبّون يستقبل السفير النيجيري حول مشروع "أنبوب الغاز" بعد تقدّم المشروع المماثل بين المغرب وأبوجا

استقبل الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أمس الأربعاء، سفير نيجيريا، محمد عبد الله مبدول، بمناسبة انتهاء مهامه في الجزائر، حيث ناقش الطرفان 3 مشاريع هامة بين البلدين، من بينها مشروع أنبوب الغاز "النيجيري الجزائري"، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية "وأج".

وحسب ذات المصدر، فقد كشف السفير النيجيري أن اللقاء الذي جمعه بالرئيس النيجيري، تمحور حول مختلف المشاريع التي "تكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لكلا البلدين"، ويتعلق الأمر خصوصا، وفق ذات المصدر، بثلاثة مشاريع هامة، تشمل الطريق العابر للصحراء الذي بلغ نسبة متقدمة من الانجاز ومشروع خط أنبوب الغاز العابر للصحراء الذي أبدى بشأنه الشركاء في التنمية استعدادهم لتمويله وكذا استكمال مشروع كابل الألياف البصرية.

ويتضح من خلال ما جاء في قصاصة وكالة الأنباء الجزائرية، أن الجزائر لا زالت تسعى إلى إخراج مشروع أنبوب الغاز مع نيجيريا إلى الوجود، بالرغم من أن هذا المشروع لم يراوح مكانه منذ 20 عاما، وقد زادت المحاولات الجزائرية مؤخرا بالتزامن مع تقدم مشروع أنبوب الغاز "المغربي النيجيري".

ويأتي هذا اللقاء بين الرئيس الجزائري والسفير النيجيري على بعد أقل من أسبوعين من زيارة قام بها  وزير الطاقة والمناجم الجزائري، محمد عرقاب، إلى العاصمة النيجيرية أبوجا بهدف إحياء هذا المشروع الذي يبدو أن نيجيريا لا ترغب فيه بشكل كبير مثل رغبتها في إنجاز المشروع مع المغرب.

وفي هذا السياق فإن نيجيريا أبانت مؤخرا عن عزمها في إنجاز مشروع أنبوب الغاز الرابط بينها وبين المغرب عبر دول غرب إفريقيا، حيث دعا الرئيس النيجيري، محمد بوخاري، كل من بريطانيا والاتحاد الأوروبي لدعم هذا المشروع من أجل تحقيق الأمن الطاقي لعدد من بلدان إفريقيا إضافة إلى أوروبا والدول الغربية.

وقال بوخاري وفق ما نقلته الصحف النيجيرية عن تصريحه لصحيفة "بلومبيرغ"، أن مشروع أنبوب الغاز "النيجيري المغربي" قد يُنهي أزمة إمدادات الغاز في أوروبا، وبالتالي دعا إلى ضرورة خلق شراكة متينة وطويلة الأمد بين نيجيريا والاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

وأضاف بوخاري في ذات السياق على إثر التعبير عن عدم تفاؤله من أن المشاريع الطاقية الخضراء قد تٌنهي مشاكل الطاقة، بأن على الإتحاد الأوروبي وبريطانيا "الاستثمار في خط الأنبوب النيجيري المغربي الذي يبلغ طوله 4 آلاف كيلومتر لنقل الغاز من نيجيريا إلى المغرب ثم إلى أوروبا"، باعتباره الحل الأنسب لإمدادات الطاقة.

ولم يأت الرئيس النيجيري في ذات الحوار على ذكر مشروع انبوب الغاز الذي تسعى الجزائر إلى إنجازه مع نيجيريا عبر دولة النيجير، وهو المشروع الذي كانت تسعى إلى تحقيقه الجزائر منذ أكثر من 20 سنة دون أن يتحقق منه شيء إلى حدود اليوم، على عكس نفس المشروع بين نيجيريا والمغرب.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن نيجيريا قد وقعت مؤخرا مذكرة تفاهم مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) من أجل بناء خط أنبوب الغاز الذي سيربطها بالمملكة المغربية مرورا عبر 15 بلدا في الغرب الإفريقي.

وحسب مصادر متخصصة، فإن المجلس التنفيذي الفيدرالي النيجيري، صادق على تخصيص 14,8 مليار دولار أمريكي، لتنفيذ مشروع أنبوب الغاز "النجيري المغربي"، وستذهب هذه الميزانية لإنجاز عدد من المشاريع المتعلقة بالأنبوب.

ويدخل في هذا الاتفاق، توقيع مذكرة تفاهم مع بلدان غرب إفريقيا المنضوية تحت لواء المجموعة الاقتصادية "إيكواس"، من أجل تسريع إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي الهام، والذي سيوفر الغاز لهذه البلدان وصولا إلى المغرب، ومن المغرب نحو قارة أوروبا.

الأحد 21:00
غيوم متفرقة
C
°
22.2
الأثنين
22.33
mostlycloudy
الثلاثاء
22.47
mostlycloudy
الأربعاء
22.01
mostlycloudy
الخميس
23.78
mostlycloudy
الجمعة
26.49
mostlycloudy