تجاهل معاناتهم يدفع 14 مغربيا لمحاولة العودة إلى المغرب من سبتة سباحة

أقدم 14 مغربيا يوجدون في مدينة سبتة عالقين نتيجة إغلاق المغرب لحدوده البرية مع المدينة لتفادي انتشار فيروس كورونا المستجد، إلى محاولة العودة إلى المغرب عن طريق السباحة من شاطئ سبتة إلى الشواطئ المغربية المجاورة.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن هؤلاء المغاربة الـ14 حاولوا التسلل إلى التراب المغربي عن طريق السباحة في محاولات متفرقة، أخرها محاولة 4 مغاربة صباح اليوم الإثنين للإبحار من شاطئ المدينة إلى الشواطئ المجاولة لمدينة سبتة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الحرس المدني الإسباني، تمكنت من اعتراض المهاجرين الغاربة الأربعة، وقامت بإعادتهم إلى مركز الإيواء المؤقت المخصص لإيوائهم إلى حين عبور أزمة فيروس كورونا المستجد التي تعصف بالمغرب وإسبانيا معا.

وأوضحت إدارة الحرس المدني الإسباني، أن عدد الأشخاص المغاربة العالقين في سبتة الذين حاولوا الفرار من المدينة سباحة إلى التراب المغربي، ارتفع إلى 14 شخصا في الأيام الأخيرة، لكنهم تم اعتراض سبيلهم جميعا وتمت إعادتهم إلى مركز الإيواء.

وأضاف الحرس المدني الإسباني، أن هؤلاء الأشخاص الأربعة عشر، ينتمون إلى 160 مغربيا الذين وجدوا أنفسهم عالقين في مدينة سبتة، بعد قرار المغرب بإغلاق حدوده البرية والبحرية والجوية في منتصف شهر مارس الماضي، لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسبق أن طالب هؤلاء المغاربة العالقون في سبتة الحكومة المغربية بالتدخل من أجل إعادتهم إلى أرض الوطن، إسوة بالمهاجرين الأجانب الذين كانوا عالقين في المغرب وتم ترحيلهم إلى بلدانهم في الأسابيع الماضية بتسهيلات من السلطات المغربية.

ويبدو أن تجاهل الحكومة والسلطات المغربية لمطالب هذه الفئة، دفعت ببعضهم إلى القيام بمحاولات خطيرة ويائسة للعودة إلى أرض الوطن، ولو عن طريق السباحة في هذه الظروف المناخية الصعبة التي تعرفها المنطقة في شمال المغرب.

وكان عدد كبير من المغاربة الذين لازالوا عالقين في الخارج، قد توصلوا بتطمينات بأنه سيتم إعادتهم إلى أرض الوطن في مقبل الأيام، إلا أنهم لا زالوا إلى حدود هذه الساعة ينتظرون من الحكومة المغربية التدخل لإجلائهم وإعادتهم إلى المغرب.

الثلاثاء 9:00
غيوم متفرقة
C
°
15.17
الأربعاء
16.69
mostlycloudy
الخميس
13
mostlycloudy
الجمعة
12.25
mostlycloudy
السبت
14.11
mostlycloudy
الأحد
15.61
mostlycloudy