تخفيف إجراءات الحجر الصحي يلقي بتأثيراته "الإيجابية" على أسعار المواد الغذائية بالمغرب

 تخفيف إجراءات الحجر الصحي يلقي بتأثيراته "الإيجابية" على أسعار المواد الغذائية بالمغرب
الصحيفة من الرباط
الأربعاء 22 يوليوز 2020 - 19:23

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة لها، عن تسجيل انخفاض في الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر يونيو 2020، بـ0,3% بالمقارنة مع الشهر السابق. وقد نتج هذا الانخفاض عن تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 1,3% و تزايد الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب0,4 بالمائة.

ووفق ذات المذكرة، فقد همت انخفاضات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري ماي ويونيو 2020 على الخصوص أثمان "السمك وفواكه البحر" ب 6,5% و "الخضر"  5,1% و" اللحوم"  1,3% و"الزيوت والذهنيات"   0,8%و "القهوة والشاي والكاكاو"   0,7%و "الحليب والجبن والبيض"  0,2%. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان "المحروقات" ب 8,1%.

وأشارت المذكرة إلى أن الرقم الاستدلالي سجل أهم الانخفاضات في الحسيمة ب  2,0%وفي تطوان و آسفي  1,2% وفي بني ملال  1,1% وفي مراكش والرشيدية  0,8% وفي فاس  0,7% وفي سطات  0,6% وفي طنجة و كلميم  0,4%. بينما سجلت ارتفاعات  في كل من مكناس ب 0,2% وفي الرباط  0,1%.

بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك انخفاضا ب 0,7% خلال شهر يونيو 2020. وقد نتج هذا الانخفاض عن تراجع أثمان المواد الغذائية ب 1,6% و استقرار أثمان المواد غير الغذائية. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 4,7% بالنسبة ل "النقل"  وارتفاع قدره3,1%  بالنسبة ل "التعليم".

 وهكذا، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر يونيو 2020 انخفاضا  ب 0,2% بالمقارنة مع شهر ماي 2020 وارتفاعا ب 0,7% بالمقارنة مع شهر يونيو2019.

هذا وتبقى من الأسباب التي أدت إلى تراجع الأسعار في المغرب خلال شهر يونيو، لتزامن هذا الشهر مع فترة التخفيف من الاجراءات الصحية في البلاد وعودة النشاط الاقتصادي والتجاري لاستئناف سيرورته.

اذهبوا إلى الجحيم..!

لم تكن وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي الوحيدة التي تلاحقها تهم تضارب المصالح في علاقتها "المفترضة" مع الملياردير الأسترالي "أندرو فورست" التي فجرتها صحيفة "ذا أستراليان" وأعادت تأكيدها ...