تراجعت مع الولايات المتحدة.. واردات المغرب من الفحم الروسي ترتفع بـ 54% خلال 2020

سجلت واردات المغرب من الفحم الروسي خلال 2020 ارتفاعا كبيرا بنسبة 54 بالمائة مقارنة بالوردات المسجلة في سنة 2019، لتصبح روسيا هي المصدر الأول للفحم إلى المغرب متجاوزة الولايات المتحدة الأمريكية التي تراجعت صادراتها إلى المغرب من هذه المادة خلال السنة الماضية.

ووفق احصائيات نشرها موقع "أرغوس ميديا" البريطاني، فإن المغرب استورد من روسيا خلال الفترة الممتدة ما بين يناير ونونبر من السنة الماضية، 8 ملايين طن من الفحم، لتشكل بذلك روسيا 87 في المائة من مجمل واردات المغرب من الفحم طيلة الأشهر الإحدى عشر من 2020 والتي بلغت في مجملها 9,2 مليون طن.

وتُظهر الإحصائيات ارتفاع الواردات الروسية من الفحم مقابل تراجع الواردات من الولايات المتحدة الأمريكية إلى المغرب، حيث استورد المغرب خلال 2020 816 ألف طن فقط من أمريكا، وبالتالي تراجعت الواردات الأمريكية من 31 في المائة إلى 9 في المائة فقط.

كما أن واردات المغرب من الفحم من جنوب إفريقيا، خلال 2020، بدورها عرفت انخفاضا لصالح الروس، حيث استورد المغرب 61 ألف طن فقط من الفحم من جنوب إفريقيا، وبالتالي تسجيل انخفاض من 6 في المائة في سنة 2019 إلى 1 في المائة خلال سنة 2020.

غير أن الإحصائيات تشير إلى ارتفاع الواردات المغربية من الفحم الكولومبي إلى 185 ألف طن، مسجلا ارتفاع بأكثر من الضعف مما تم استيراده من كولومبيا منذ عام 2016.

وعلى العموم، فإن الاحصائيات تشير إلى تحول المغرب إلى روسيا لاستيراد الفحم بدل من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يُلاحظ تحول مغربي تدريجي نحو روسيا منذ سنة 2012، حيث كانت حينها الوارادت الأمريكية تصل إلى 80 في المائة من إجمالي واردات المغرب من الفحم، وكانت وارادت روسيا حينها تمثل 15 بالمائة فقط، قبل أن تصبح في 2020 إلى 87 في المائة لصالح روسيا.

الجمعة 21:00
غيوم متفرقة
C
°
17.25
السبت
21.13
mostlycloudy
الأحد
21.25
mostlycloudy
الأثنين
22.05
mostlycloudy
الثلاثاء
22.15
mostlycloudy
الأربعاء
21.27
mostlycloudy